نقابة أطباء مصر تحذر من تفاقم الأزمة الإنسانية بليبيا


حذرت لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة أطباء مصر من تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬الأراضى الليبية،‮ ‬مع استمرار الأحداث المأساوية والنقص الحاد في‮ ‬الأدوية والإمدادات الطبية‮.‬

ناشد الأمين العام للجنة الدكتور عبدالقادر حجازي‮ ‬المجتمع الدولي‮ ‬والمؤسسات الإغاثية والإنسانية سرعة توفير سيارات مجهزة لنقل الدم ومستلزمات‮ ‬غرف العمليات والطوارئ وإرسال الطواقم الطبية إلي‮ ‬المدن الليبية لإنقاذ آلاف الجرحي‮ ‬والمصابين‮.‬

من جانبه،‮ ‬قال عضو نقابة الأطباء المصرية،‮ ‬ومشرف إيصال قوافل المساعدات الطبية إلي‮ ‬ليبيا‮ - ‬موجود حالياً‮ ‬بالأراضى الليبية‮ - ‬الدكتور عبدالفتاح رزق‮: ‬إن الموقف في‮ ‬الشرق وأن بدا أفضل من منطقة طرابلس

إلا أن هناك نقصاً‮ ‬حاداً‮ ‬في‮ ‬احتياجات‮ ‬غرف العمليات وأقسام الطوارئ والعناية المركزة،‮ ‬وهناك صعوبة كبيرة في‮ ‬عمليات نقل الدم لإنقاذ حياة المصابين لأن الأمر‮ ‬يحتاج لسيارات مجهزة لهذا الغرض،‮ ‬وهي‮ ‬غير متوفرة بمناطق شرق ليبيا،‮ ‬لذا نناشد المجتمع الدولي‮ ‬سرعة توفير مثل هذه السيارات‮.‬

وأوضح رزق أن الإصابات متنوعة وهي‮ ‬جروح قطعية وكسور في‮ ‬الفقرات والجمجمة والفكين،‮ ‬بالإضافة للإصابة بطلقات نارية‮.‬

من جانبه،‮ ‬قال المسئول الإعلامى للجنة الإغاثة الإنسانية محمد أنصاري‮: ‬إن اللجنة تمكنت

حتي‮ ‬الآن من إدخال‮ ‬6‮ ‬قوافل إغاثية إلي‮ ‬الأراضى الليبية،‮ ‬وأربعة طواقم طبية تضم أطباء وممرضين ومسعفين متخصصين للتعامل في‮ ‬مثل هذه الأزمات‮.‬

وأوضح أنصاري‮ ‬أن تكلفة هذه القوافل التي‮ ‬تم تجهيزها بالتعاون مع النقابات الفرعية بالمحافظات المصرية،‮ ‬قد بلغت كلفتها نحو مليوني‮ ‬جنيه من التبرعات التي‮ ‬تتلقاها من أبناء الشعب المصري،‮ ‬ويجرى حالياً‮ ‬تجهيز وإرسال مجموعة كبيرة من القوافل الطبية المجهزة بالأدوية والمستلزمات الطبية والطواقم الطبية،‮ ‬كما تقوم اللجنة بالتنسيق مع منظمة‮ »‬مسلم إيد‮« ‬البريطانية لتوفير محاليل الغسيل الكلوى وأدوية الغسيل الكلوي‮ ‬والسرطان وحليب الأطفال،‮ ‬لإرسالها إلي‮ ‬ليبيا عبر الأراضي‮ ‬المصرية‮.‬

وأوضح أنصاري‮ ‬أن التقارير التي‮ ‬تلقتها نقابة أطباء مصر من الأراضي‮ ‬الليبية كشفت أيضاً‮ ‬عن نقص حاد في‮ ‬المواد الغذائية وحليب الأطفال‮.‬

 

أهم الاخبار