رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش يغلق مقر الوطني بقنا

كتب ـ أمير الصراف

أغلقت القوات المسلحة مقر الحزب الوطني بمدينة قنا منذ قليل، وفرضت حوله حراسة مشددة بعد أن نجحت في إخراج قياداته التي كانت تعقد اجتماعا فيه، دون مساس بهم من المتظاهرين . كان المئات من المتظاهرين حاصروا مقر الحزب الوطني بمدينة قنا بعد تسرب أنباء عن عقد اجتماع لقياداته، مطالبين بتجميد أنشطة الحزب وتحفظ القوات المسلحة

على المقر، ونال اللواء محمد عبد الفتاح عمر القيادي السابق بجهاز أمن الدولة نائب دائرة نقادة السابق النصيب الأكبر من هتافات المتظاهرين مطالبين بمحاسبته، حيث هتف المتظاهرون "الحزب الوطني..باطل" وعبد الفتاح يا جبان..عبد الفتاح يا خسيس".

وسارعت القوات المسلحة بتطويق مقر الحزب وأخلته من قياداته ومنهم محمد

سلوكه أمين التنظيم في سيارة تابعة لها خشية الفتك بهم من المتظاهرين، وقام اللواء محمد إبراهيم مدير أمن قنا بمحاولة تهدئة المتظاهرين الثائرين.

وقال مصطفى الجالس عضو ائتلاف 25 يناير إن التظاهرة جاءت إثر رؤية الشباب للواء عبد الفتاح عمر وهو يدخل الحزب ومعه بعض القيادات ، وهو ما أثار الجميع خاصة وأنه تورط خلال عمله بجهاز أمن الدولة في عمليات تعذيب لعدد من سجناء الرأى والمعتقلين السياسيين لافتا إلى أنه كان يلقب بـ"الجزار".

 

 

 

أهم الاخبار