السعيد: التعديلات الدستورية تحول الرئيس لمستبد

كتب- أحمد السكري وآيات عزت :

أعلن د. رفعت السعيد رئيس حزب التجمع رفض الحزب للتعديلات الدستورية المقرر الاستفتاء عليها يوم 19 مارس المقبل .

وقال السعيد خلال مؤتمر صحفي بمناسبة الاجتماع الاخير للجنة المركزية في المؤتمر العام السادس للحزب: " إن الدستور القائم في مصر منذ عام 1971 دستور استبدادي وتم إسقاطه بعد تولى المجلس العسكرى مقاليد الامور فى فبراير الماضى

".

واستنكر السعيد تركيبة اللجنة المشرفة على تعديل الدستور لأنها ذات ميول وتوجهات أيديولوجية معروفة، ولم تمس سلطات رئيس الجمهورية وبالتالي ستحول الرئيس القادم الى مستبد.

ووجه السعيد الدعوة لكافة أطياف وقيادات العمل اليسارى فى مصر للانضمام والمشاركة فى انتخابات القيادات والكوادر فى المؤتمر العام السابع

للحزب فى يوليو القادم .

وقرر التجمع البدء فى تكليف الأمانة العامة للحزب للعمل فى عقد المؤتمر العام السابع للحزب على أسس لائحية وتنظيمية صحيحة تواكب الانشطة الجماهيرية .

ورفضت الامانة المركزية إدراج بند طرح الثقة فى قيادات الحزب والتى تشمل المكتب السياسى والأمانة المركزية ونواب الرئيس والأمين العام والأمناء المساعدين ، في جدول أعمال الأمانة كما شهد الاجتماع انسحاب عدد كبير من أعضاء الأمانة المركزية الذين قرروا تأسيس حزب يسارى جديد.

 

أهم الاخبار