رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شردي‮: الشعب والمعارضة.. طريقنا للخلاص

الشارع السياسي

الجمعة, 26 نوفمبر 2010 18:17

 

أكد النائب محمد مصطفي شردي مرشح حزب الوفد علي مقعد الفئات بدائرة المناخ والزهور ببورسعيد أن المعارضة النزيهة تحتاج إلى مساندة شعبية لمقاومة سيل ادعاءات الحزب الوطني. وقال إن رجال الحزب الحاكم يتعمدون إخفاء الحقائق ونسب الإنجازات إلي أنفسهم بهدف تضليل الشعب عن تحركات المعارضة ونجاحاتها.وأضاف شردي في مؤتمر جماهيري حاشد عقده بالمنطقة السابعة بدائرة المناخ ببورسعيد أن المرحلة القادمة تتطلب تكاتفاً شعبياً بهدف تحقيق طموحات البسطاء الذين يتطلعون لنيل الحد الأدني من تطلعاتهم.وأشار شردي إلي أن قضية الصحة من أهم القضايا التي كانت ومازالت محل اهتمام شخصي منه وهو ما اتضح في تنظيم قوافل طبية في جميع التخصصات في مواعيد منتظمة أول ومنتصفكلشهر، عالجت ما يقرب من ألفي مريض من أبناء بورسعيد.وقال إن هناك فريقاً متخصصاً
من مكتبه يتابع جميع الحالات المرضية ومراحل علاجها خارج حدود المحافظة وإلي جانب التعامل مع كل الجهات الممكنة لعلاج أبناء بورسعيد وقيامه بالعديد من الخدمات الطبية منها رحلة علاجية إلي القاهرة لمرضي العيون للكشف لدي فريق طبي كوري عالمي قام بعدد من العمليات مجاناً للمرضي. وصرف العلاج للبعض الآخر بسبب الحاجة الملحة للمتابعة الطبية لأهالي حي المناخ وبورسعيد.واستعرض نائب بورسعيد محمد مصطفي شردي قضية العلاج علي نفقة الدولة من جميع جوانبها مؤكداً أن الخلل كامن في منظومة وزارة الصحة عندما تم الكشف عن أن الفساد ضرب بجذوره في نظام العلاج علي نفقة الدولة خاصة داخل المجالس الطبية المتخصصة المعنية بإصدار
قرارات العلاج علي نفقة الدولة.وأكد شردي أن الإحصائيات والأرقام تؤكد وجود 8 ملايين مريض بالكبد يعانون من فيروس C صرفت لهم قرارات علاج علي نفقة الدولة ورغم ذلك فالوزارة لا تريد الاعتراف بهذه الحقيقة. في الوقت الذي تتصاعد فيه هذه الأرقام بشكل مستمر في ظل تدهور الأوضاع الصحية في البلاد والمستشفيات الحكومية أصبح معظمها مبانى خاوية من الأدوات ولا تتناسب علي الإطلاق مع أعداد المرضي المتزايدة باستمرار.وتطرق النائب البورسعيدي محمد مصطفي شردي إلي عدد من قضايا الصحة ببورسعيد وسوء الأوضاع بالمستشفيات العامة وتجاهل المسئولين تعطل الأجهزة الطبية العامة للمرضي محدودي الدخل مثل أجهزة التنفس الصناعي.وقال إن الرعاية الطبية حق كل مواطن، وهذا ما تحاول الحكومة أن تقنعنا به أو تقنعنا بأنها تنفذه. والجميع يعلم من تصريحات الدكتور الجبلي وزير الصحة أن هناك قصوراً واضحاً جداً في قطاع الصحة في مصر، وتناول بالمثال قضية معاناة أبناء بورسعيد في المستشفيات الحكومية ومنها عدم وجود أجهزة تنفس صناعي رغم قيدها ضمن أصول المستشفيات.

أهم الاخبار