طالب بالإفراج عن 500 معتقل آخرين من كافة التيارات الإسلامية

ممدوح: إطلاق "الزمر".. انتقائي

كتب - حسام السويفي:


في أول رد فعل منهم عقب الإفراج عن 60 معتقلاً أمس على رأسهم عبود الزمر وطارق الزمر المعتقلين منذ عام 2001 عقب انتهاء مدة عقوبتهما على خلفية قضية اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات و60 معتقلاً آخرين، انتقد التيار السلفي وتنظيم الجهاد قرار الإفراج ووصفوه بأنه انتقائي، مطالبين بالإفراج عن بقية المعتقلين من جميع التيارات الإسلامية البالغ عددهم 500 معتقل.

وأكد ممدوح إسماعيل محامي الجماعات الإسلامية أن قرار الإفراج عن المعتقلين انتقائي، مبرراً ذلك أن من بين المفرج عنهم من الـ60 معتقلاً أمس الجاسوس الذي قام بعمل لحساب إسرائيل وساهم في مذبحة بحر النصر ويدعى سيد عطري والمعتقل منذ سبعينات القرن الماضي، مشيراً إلى أن من بين المفرج عنهم من مجموعة

الـ60 أمس أيضاً معتقلين كانوا يعملون مرشدين لحساب جهاز مباحث أمن الدولة ومع ذلك تم الإفراج عنهم.

وطالب إمساعيل بالإفراج عن 500 معتقل آخرين بينهم نبيل المغربي المشلول داخل المعتقل ومحمد الأسواني المصاب بالشلل أيضاً، وكذلك الـ24 معتقلاً على خلفية قضية تفجير كنيسة القديسين التي اتهم فيها اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق.

وأكد إسماعيل أنه سيتقدم غداً الأحد بطلب لد. عصام شرف رئيس الوزراء للإفراج عن بقية المعتقلين الإسلاميين من كافة التيارات الإسلامية.

أهم الاخبار