رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القرضاوى: لا داعٍ للخوف من تطبيق الشريعة

الشارع السياسي

الخميس, 21 يونيو 2012 15:21
القرضاوى: لا داعٍ للخوف من تطبيق الشريعةالشيخ يوسف القرضاوي
كتبت - سمر فواز:

أكد د. يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن النتائج النهائية غير الرسمية التي تشير إلى فوز الدكتور محمد مرسي هو "انتصار للثورة المصرية العظيمة وأن فوزه سيكون رئيسا لكل المصريين، وسيكون خادما للجميع مسلمين ومسيحيين.

وأشار بيان نشره الموقع الرسمي للقرضاوي أن تقدم مرسي علي منافسه فى جولة الاعادة كان متوقعا، موضحا أن الاعادة كانت بين مرشحين: أحدهما يمثل الثورة والآخر من أعدائها، ولذا كان طبيعيا أن يقف الناس إلى جوار ممثل الثورة، لا أن يأتي الناس القدامى مجددا ليحكموا

مصر مرة أخرى.. لن نقاتلهم ولكن عليهم أن يتركوا البلد تنهض".
واوضح القرضاوي انه "لا داع للخوف من تطبيق الشريعة الإسلامية، المهم أن نحسن فهمها، فالشريعة لا تعني أن نمسك المرأة ونخلع عنها ملابسها بالعنوة ونجعلها ترتدي ملابس أخرى، فالناس لها حرية الاختيار ولا إكراه في الدين ولا إكراه في السلوك.. نريد أن يفهم الناس أن الشريعة لا تعني أن يجبر مسلم أو مسيحي على غير إرادته".
وحول ما أثير عن توافق حزبي الحرية والعدالة والنور على حذف كلمة "مبادئ" من المادة الثانية بدستور عام 1971 التي تنص على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع لتصبح الشريعة مباشرة، قال "الشريعة أو المبادئ كل هذا لا يخيف.. الشريعة لا تخيف إذا أحسن فهمها ورجعنا إلى أصولها ومقاصدها، ولم نقف عند حرفية النص كما يقف كثير من الناس".
وتابع: "مما يخوفون؟ من تطبيق حد السرقة.. لا يمكن أن يفكر أحد في تطبيق حد السرقة الآن.. الإسلام لم يفرض الحدود إلا بعد أن فرض الزكاة والصدقات والتكافل الاجتماعي.. ولذا أرى أن الإسلاميين لن يفكروا في تطبيق الحدود وقطع الأيدي بل سيفكرون بالضرورة أن تعمل اليد العاطلة أولا".

أهم الاخبار