رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الثورة المصرية" يطالب أنصار المرشحين تقبل النتيجة

الشارع السياسي

الأربعاء, 20 يونيو 2012 07:53
الثورة المصرية يطالب أنصار المرشحين تقبل النتيجةصورة أرشيفية
القاهرة - أ ش أ

 أعلن حزب "الثورة المصرية" برئاسة الدكتور طارق زيدان أنه يقف بجانب الشرعية وسينحاز لاختيار الشعب وللمرشح الفائز المعلن من قبل اللجنة العليا للانتخابات أيا كان طالما جاء بانتخابات حرة نزيهة ومعبرة عن الصندوق الانتخابي.

ودعا الحزب - في بيان له اليوم الأربعاء - أنصار المرشحين لتقبل النتيجة حتى ولو كانت على غير رغبة وهوى البعض فهذه هى الحرية وهذه هى قواعد الديمقراطية التي ناضلنا من أجلها والتي سقط من

أجلها الشهداء.

وحث البيان الجميع بأن لانقدم مثالا سيئا برفض النتائج ونعلي مصلحة الوطن ، كما ناشد الحزب حملتي الفريق أحمد شفيق والدكتور محمد مرسي التوقف عن استباق النتائج والانتظار حتى إعلانها بشكل رسمي مع حقهم في الطعن على النتائج بشكل قانوني من خلال لجنة الانتخابات.
وأكد البيان أنه لا يجوز أن يخرج علينا المرشح الخاسر ويوصف الانتخابات بالتزوير

إلا بدليل ومستندات تثبت ذلك، وحث على عدم إشعال البلاد من أجل كرسي زائل وسلطة لاتدوم /وذلك على حد ما جاء في البيان/.

كما يناشد الحزب - في بيانه - القوى السياسية والوطنية والثورية الوقوف ضد ما وصفه بمحاولات جر البلاد إلى صدامات دموية بسبب الخلاف حول نتيجة الانتخابات الرئاسية فمصر أكبر من أي شخص وأية جماعة.

واختتم حزب "الثورة المصرية" بيانه قائلا "لا تسمحوا بحرق مصر من أجل أن يحكم هذا أو ذاك فالأوطان باقية والأشخاص إلى زوال ولكم في مبارك الذي لاتجوز عليه الآن إلا الرحمة عبرة وعظة".

أهم الاخبار