ترحيب بحكومة الوفد فى سيناء

الشارع السياسي

الجمعة, 26 نوفمبر 2010 14:55
العريش: خالد الشريف

ردود افعال واسعة النطاق بشمال سيناء بعد اعلان حزب الوفد تشكيل حكومة الظل برئاسة الدكتور علي السلمي

مساعد رئيس حزب الوفد تعيين امين القصاص وزيرا لشئون سيناء وهي الحقيبة الوزارية المستحدثة والتي تهتم بقضايا سيناء، والتي لاقت قبولا لدي الاوساط الشعبية والسياسية والثقافية بالمحافظة.

 

اكد صلاح البلك الناشط السياسي والاعلامي أننا ننتظر من حزب الوفد صاحب التاريخ الكبير ان يقوم بتشكيل حكومة ظل منذ سنوات، ورغم تأخر المبادرة الا ان فوائدها اكبر من اي شىء خاصة في ظل تجاهل الحزب الحاكم للأوضاع الراهنة سواء كانت الاقتصادية او السياسية مما ادي الي تراجع الدور الريادي المصري بالشرق الاوسط.

اضاف البلك ان استحداث وزارة لشئون سيناء في حكومة الظل الوفدية هو تأكيد بأن الوفد اكبر الاحزاب المصرية وهو القادر علي تشكيل حكومة بديلة يلتف حولها المواطنون كما ان ذلك يرجع الي ادراك حزب الوفد لأهمية سيناء وان وجود وزارة لشئون سيناء من شأنه اتاحة الفرصة لتزويد المجتمع المصري بتصور حقيقي ومن أرض الواقع من خلال امين القصاص احد المناضلين السيناويين.

طالب صلاح البلك بوضع خطط قابلة للتطبيق لبدء عملية التنفيذ الفعلي لوزارة الظل الوفدية لتفاعل المجتمع المصري مع القضايا القومية لوضع مصر في مكانتها الاستراتيجية الطبيعية كما ادعو امين القصاص وزير شئون سيناء في حكومة الظل الاستعانة

بكل الخبرات المحلية واعداد الدراسات اللازمة لذلك بعيدا عن التوجهات السياسية في هذا الشأن القومي.

اضاف صافي الشريف ان فكرة انشاء حكومة ظل فكرة رائعة من جانب حزب الوفد الذي يمتلك تاريخاً عريقاً ضارباً في جذور الشعب المصري خاصة ان حكومة الظل تبرز شخصيات لها ثقل سياسي، وتمتلك خبرات طويلة كما انها تساعد علي ظهور شخصيات يجهلها المواطن البسيط الذي لا يوجد لديه وعي كافٍ.

اضاف الشريف ان حكومة الظل الوفدية تحاكي نفس وزارات الظل في الدول المتقدمة مثل بريطانيا لما لها من تاريخ طويل في الديمقراطية، كما ان اختيار امين القصاص لوزارة شئون سيناء امر طبيعي وتكريم لدوره النضالي طوال السنوات الماضية خاصة انه ملم بقضايا سيناء ولديه حلول لكل القضايا التي تعاني منها سيناء، ولكن النظام الحاكم تجاهل مطالب الشعب والمعارضة منذ توليه مقاليد امور مصر.

ويضيف الدكتور حسام رفاعي عضو مجلس محلي المحافظة ان فكرة انشاء حكومة ظل فكرة جيدة وتتماشي مع روح الديمقراطية في كل دول العالم المتقدم وتأتي دعوة الدكتور سيد البدوي رئيس حزب الوفد بعد ان بدأ الحزب فى أخذ مكانه بين

الجماهير ويبقي نجاحها مرهوناً بطرح القضايا المهمة والموضوعات الاساسية التي يعاني منها معظم الشعب المصري.

وطالب حسام رفاعي بأن تبدأ حكومة ظل بمهامها القومية تجاه المجتمع المصري وتقوم بدراسة القضايا وطرح الحلول التي تتناسب مع الوضع الحالية كما ان اختيار امين القصاص لوزارة شئون سيناء خاصة انه من ابناء المحافظة يعطي دفعة قوية للعمل بالوزارة.

لانه يمتلك معلومات دقيقة وتفصيلية عن سيناء ولديه رؤية خاصة وواضحة لا يستطيع احد ان يختلف عليها او عليه .‬

ويري ممدوح عبيد عايش الناشط السياسي ان مبادرة الوفد عمل ايجابي يحسب للوفد ويطرح شكلاً ليبرالياً جديداً يأخذ بيد المواطنين للأمام ويستطيع ان يتحدي حكومة الحزب الحاكم التي فقدت شرعيتها.

اضاف عايش ان وجود وزارة لشئون سيناء في حكومة الظل الوفدية خطوة رائعة واسعدتنا جميعا وهي خطوة تؤكد عراقة وتاريخ حزب الوفد وان وجود الوزارة خاصة لسيناء يرجع الي وعي الوفد الحقيقي لأهمية سيناء لما لها من ظروف خاصة بالنسبة لقضايا التنمية والتعمير

وطالب عايش بأن تقوم حكومة الظل الوفدية بطرح كل اللوغاريتمات لفك طلاسم الاوضاع داخل سيناء وفهمها الخاصة بالخفايا التي وراء معاهدت كامب ديفيد ورهن سيناء لصالح اسرائيل طوال السنوات الماضية

واضاف ان هناك قضايا لابد من فك شفرتها والتي تتعلق بالثروات الطبيعية والتعدينية التي يتم تصديرها للخارج بالتزامن مع تصدير الكهرباء والغاز في الوقت الذي ترفض فيه الحكومة تمليك الاراضي للمواطنين.

اشار خليل جبر باحث مستقل في شئون البادية الي اننا مع مبادرة الوفد وستعمل علي الالتفاف حولها في حالة في حالة تفاعل الوزارة الجديدة مع قضايا الوطن لتكون بديلا شعبيا لحكومة الحزب الوطني التي افسدت الحياة السياسية طوال السنوات الماضية.

 

أهم الاخبار