رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البورصة: مخاوف من بلطجة الانتخابات

الشارع السياسي

الجمعة, 26 نوفمبر 2010 13:32
كتب: صلاح الدين عبدالله

 

سادت حالة من القلق في وسط مجتمع سوق المال من تداعيات البلطجة والعنف المتوقعة خلال العملية الانتخابية للبرلمان التي ستنطلق بعد غد الأحد وتداعياتها علي المتعاملين في البورصة .

حذر خبراء ومحللين من الإضرار التي قد تلحق بالاسهم حال فشل الأمن في السيطرة علي العملية الانتخابية والتي قد تدفع المستثمرين الاجانب الي الهروب .

"قال محسن عادل العضو المنتدب لصناديق الاستثمار بشركة بايونيرزان إن استقرار الوضع السياسي المصري يعتبر أبرز عوامل الدعم لقدرة البورصة على الصعود

خاصة أن التقييمات والتصنيفات الائتمانية تؤكد عمق هذا البعد الاستراتيجي".

وأضاف أنه يجب علي الأمن الحفاظ علي ذلك من خلال اإقاء القبض علي محترفي البلطجة ومثيري الشغب،حتي لا يصاب المتعاملون الاجانب بأية مخاوف قد تفقدهم استثماراتهم ،رغم أن مؤشرات البورصة ترتبط بتحركات رؤوس أموال مؤسسية تعتبر استثمارات ذات طبيعة متوسطة و طويلة الأجل إلاإن الحذر مطلوب بحسب قوله.

واشار هاني توفيق رئيس الاتحاد

العربي للاستثمار الي أن الاستثمار سواء المباشر او غير المباشر يبحث دائما عن الاستقرار والأمان ،وحال وجودأعمال عنف وبلطجة مستمرة قد تؤثر سلبيا علي كافة المستثمرين سواء الأجانب أو العرب أو الافراد المصريين.

خاصة ان سوق الاوراق المالية ذات طابع استثماري تتأثر بصورة سريعة، وقد تدفع المتعاملين الي الهروب حال وجود عنف ،مما يعد خسارة للاقتصاد القومي خاصة أن البورصة تعد مرآة أي اقتصاد.

كانت" الوفد" قد عرضت دراسة أمنية حول العلاقة السرية بين البلطجة وفرص الفوز في‮ ‬الانتخابات والتي‮ ‬أشرف علي‮ ‬إجرائها اللواء رفعت عبدالحميد خبير العلوم الجنائية،‮ ،والتي تكشف مدي ‬ارتباط كرسي‮ ‬البرلمان،‮ ‬بعالم البلطجة،‮

 

أهم الاخبار