رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جودت يغادر المحاسبات والجيش يناقش البديل

الشارع السياسي

الخميس, 10 مارس 2011 11:24
كتب: عبد الوهاب عليوه، احمد أبو حجر

غادر د. جودت الملط  مكتبه بلجهاز المركزي للمحاسبات، تمهيدا لخروجه من العمل نهائيا، بعد يحث المجلس العسكري عن بديل مناسب خلال الأيام المقبلة.

ويأتي خروج  الملط  من العمل بجهاز المحاسبات، بعد موجة من الغضب بين العاملين في الجهاز ضد قياداته، مما عرضه لمتاعب بعض المتظاهرين. وفضل جودت الملط الابتعاد عن موقعه في رئاسة الجهاز الذي تولاه منذ 11 عاما، طلبا لخروج آمن ـ حسب رأي شهود عيان . وطلبت قوات الجيش التي استملت مقر الجهاز ومكتب الملط منذ أيام مواصلة رئيس الجهاز لمهامه،  لنهاية الشهر الحالي على الأقل، وهو ما قبله الملط الذي أرسل مساعديه لجمع كافة محتويات مكتبه لمواصله عمله من منزله والتي سيتقدم بها للنائب
العام والمجلس العسكري حول قضيايا الفساد المنظورة حاليا أمام القضاء. وتحفظت القوات المسلحة على مكتب الملط ولم تسمح لأي من مساعديه بالاقتراب منه بدون إذن لضمان توجيه الملفات إلى الجهات المختصة والملط شخصيا. وشهد الملط موجات مد وجذر تعرض لها خلال الثورة وما بعدها، تفاوت بين ترشيحه لرئاسة الوزراء وتظاهر مئات العاملين بالجهاز ضده مطالبينه بالاستقالة.

وطالبت حركة"رقابيون ضد الفساد" التي تضم أعضاء بالجهاز في بيان لها الملط بتقديم اعتذار للشعب المصري عن الخطايا التي ارتكبها في حقه وإسراعه بإبلاغ النائب العام بحالات الفساد الموجودة بأدراج مكتبه علي حد نص

البيان.

وطالبت الحركة المجلس الأعلي للقوات المسلحة والدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الجديد بإعفاء رئيس الجهاز من منصبه وتشكيل لجنة تقصي حقائق لبحث أسباب فشل الجهاز في مواجهة الفساد وتعديل المادة 188 من الدستور ليصبح الجهاز المركزي للمحاسبات هيئة رقابية قضائية مستقلة وتعيين نائبين لرئيس الجهاز وتكليف فروع الجهاز بفتح الملفات المغلقة لأسباب سياسية.

وناشد الموقعون على البيان "الشعب المصري قبول اعتذارنا علي ما اقترفه البعض منا ونؤكد للشعب أننا قادرون علي حماية المال العام ومستعدون للموت في سبيله".

وكانت مجموعة من النشطاء والعاملين بالجهاز المركزى للمحاسبات قد دشنت صفحة على الفيس بوك باسم "رقابيون ضد الفساد" وصل عدد أعضائها حتى اليوم الاثنين 1.141 عضو.

وتضم المجموعة أعضاء من الجهاز المركزى للمحاسبات الذين لهم تاريخ فى محاربة الفساد وتعقبه، غير مبالين بما يتهددهم من مخاطر، مطالبين بمنحهم كافة الصلاحيات والأدوات التى تمكنهم من مواجهة امبراطورية الفساد التى نمت في البلاد.


 

أهم الاخبار