رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عسكر: لا نريد دولة دينية

الشارع السياسي

الأربعاء, 09 مارس 2011 20:27
كفر الشيخ- سعيد حجر ومصطفى عيد:

 

أكد الشيخ سيد عسكر الأمين السابق لمجمع البحوث الإسلامية أن الثورة المباركة أثبتت لنا كمصريين وكشعوب أنه مهما طال الظلم ومهما طال القهر والاستبداد والطغيان فلابد من نهاية ، ولكن كيف ومتى ، فالله هو الوحيد الذي يحدد الموعد والمكان ، وإن ما علينا هو أن نأخذ بالأسباب وأن نعمل والقرآن مليء بذلك في سورتي الأحزاب وهود وغيرهما من السور التي تدعو إلى العمل وترك النتائج إلى الله .

وأضاف أن الثورة أثبتت أن الشعب المصري

قد يطول صبره ولكنه لا يموت ، مؤكدا أن الحديث عن المادة الثانية من الدستور في هذا التوقيت مثير للجدل لأن المادة الثانية ليست مطروحة أساسا للتعديل فلماذا إثارتها ، مع أن في استطلاع سابق فإن غالبية الأقباط يؤيدون العمل بالمادة الثانية خاصة في الأحوال الشخصية .

وقال عسكر إن الإسلام منذ عهد النبي لم يحكم كدولة دينية ، والدليل أن الرسول كان يشاور

أصحابه وينزل عند آرائهم في الأمور الدنيوية مثل أخذه برأي الحباب بن المنذر في غزوة بدر ، وسلمان الفارسي في غزوة الخندق وغيرهما من الصحابة، أما الدولة الدينية فهي مثل حكم رجال الدين في العصور الوسطي حينما كان رجال الدين يتحكمون في كل شئون تعيين رجال الملك ونتج عن ذلك فساد شديد بينهم انتهى بحملة تطهير منهم بعد ذلك ولكن الإسلام لا يقر مثل هذه الأمور.

وطالب النائب الإخواني السابق بمرجعية إسلامية ، وتعاون الجميع في بناء المجتمع وحمايته من الفساد والانحلال وإعادة الأخلاق الإسلامية مثل ما حدث في الميدان حيث لم يشهد حالة معاكسة واحدة أو تحرش .