اجتماع بين الجيش والكهنة المعتصمين أمام ماسبيرو

الشارع السياسي

الثلاثاء, 08 مارس 2011 22:10
كتب ـ عبدالوهاب شعبان:


عقدت قيادات القوات المسلحة إجتماعا مع القمص متياس نصر منقريوس كاهن كنيسة عزبة النخل والداعي إلى الإعتصام أمام ماسبيرو، والقمص فلوباتير جمال كاهن كنيسة العذراء وماريوحنا بـفيصل، واستمر الإجتماع إلى ما يقرب من ساعة.

وقال الناشط القبطي إبرام لويس

إنه حتى الآن لم يكشف أحد القساوسة عن تفاصيل اللقاء، وتوقع أن يكون بهدف التفاوض من أجل فض الإعتصام.

إلى ذلك رفض لويس تصريحات نجيب جبرائيل رئيس منظمة الإتحاد المصري لحقوق الإنسان،

ومايكل منير أحد أقباط المهجر، وقال أنه تم طردهما من الإعتصام..

واشار إلى أن المطالب لاتزال قائمة، وفض الإعتصام مرهون بتنفيذها على أرض الواقع، وكان الأقباط المعتصمون أمام ماسبيرو قد طالبوا بإقالة كلا من محافظي حلوان، والمنيا، وقنا، بإعتبارهم مقصرين في واجبهم تجاه القضاي القبطية خلال الفترة الماضية، والإفراج عن القمص متاؤس.

 

 

 

 

أهم الاخبار