رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشيوعى المصرى يشكو تجاهل الجيش

الشارع السياسي

الثلاثاء, 08 مارس 2011 20:28
كتب - أحمد السكرى:

استنكر الحزب الشيوعى المصرى تجاهل دعوته لحضوراللقاء الموسع الذى عقده المجلس العسكرى مع الأحزاب السياسية المصرية ,بما فيها الأحزاب تحت التأسيس, وخلواللقاء من وجود الشيوعيين رغم اعتراف كل القوى الوطنية بهم كتيار أساسى من تيارات السياسة المصرية. وقال الحزب فى بيان صادر عنه: إن الحزب الشيوعى كان محجوبا عن الشرعية بسبب قهر النظم القمعية منذ عشرات السنين إلا أن الحزب كان موجودا وفاعلا فى العمل السياسى وفى النضال من أجل القضايا الوطنية وانتزاع الحقوق الديمقراطية والاجتماعية للشعب المصرى

والطبقة العاملة, وكان طرفا أساسيا فى كل الأشكال الجبهوية وأحزاب المعارضة ومع الحركات السياسية والشبابية الفاعلة.

وأضاف البيان: أن الشيوعيين المصريين لا يحتاجون إلى الاعتراف من أى جهة بوجودهم ولكنهم يستندون إلى تاريخ نضالى وتضحيات كبيرة على مدى أكثر من ثمانين عاما منذ تأسيس الحزب الأول عام 1922 وكان لهم دورهم المؤثر فى كافة مجالات الفكر السياسى و الاجتماعي والثقافى والأدبي، وأضاف أن الحزب كان يناضل

وما زال باستمرار من أجل فرض وجوده العلنى ورفض السرية المفروضة عليه .

وأنه يستنكر أى اتجاه لاستبعاد الشيوعيين فى أى حوار وطنى فإنه يؤكد على أن الحزب الشيوعى الآن بصدد الإعداد للوجود العلنى واكتساب هذا الحق من خلال ثورة الشعب المصري التى فرضت التغيير الجذري لكل الممارسات القمعية، وأكدت فى نفس الوقت على حق وحرية تشكيل الأحزاب دون وصاية أو قيود وإصدار قانون يتيح حرية تشكيل الأحزاب، وأكد صلاح عدلى أن الحزب يستمد شرعيته من نضاله الجماهيرى والسلمى بين الجماهير أساسا وسوف يستمر فى النضال حتى تتحقق كل آمال وطموحات الشعب المصري فى العدالة والحرية والكرامة الوطنية .

أهم الاخبار