مؤتمر للإخوان المستبعدين بالإسكندرية

الشارع السياسي

الخميس, 25 نوفمبر 2010 16:58
كتبت: سمر مجدي

عقد عدد من نواب الإخوان المسلمين المستبعدين من الترشيح فى الانتخابات البرلمانية بمحافظة الإسكندرية مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم في مركز هشام مبارك وهم حسين محمد ،محمدي سيد احمد، ومصطفي محمد،وصابر أبو الفتوح لرصد وقائع الانتهاكات التي ارتكبتها أجهزة الأمن ضدهم.وتوضيح أسانيدهم القانونية التي تدعم حقهم في الترشيح.

أكد المرشح حسين محمد مدير مكتب الإخوان في الإسكندرية والمستبعد من الترشيح عن دائرة مينا البصل،في كلمته انه فوجئ بعد إعلان القوائم النهائية للترشيح بعدم إدراج اسمه ضمن المرشحين ، وفوجئ بالإعلان عن أسباب عدم إدراج أسمائهم من خلال جريدة الأهرام التي أرجعت سبب المنع إلى عدم تحديد الصفة الانتخابية سواء فئات او عمال.

وأضاف حسين انه يعمل في شركة قطاع عام ولابدمن

الحصول علي شهادة من النقابة العامة لتقديمها لاتحاد العمال لقبول الترشيح ،وهذة الشهادة تحتوي علي الصفة الانتخابية.

وأشار حسين الى أنه قام بالطعن أمام محكمة القضاء الادارى وحصل علي أحكام قضائية تنفيذية ملزمة للحكومة بقبول أوراق الترشيح ولكن لم تعترف أجهزة الأمن بالأحكام، لذلك قررت مع عدد من النواب المستبعدين الآخرين اللجوء لمجلس الشعب للاعتصام وقد أوضح لنا د.فتحي سرور رئيس المجلس أن أسباب الاستبعاد سياسية وليست قانونية.

وعلق حسين محمد علي قرار القضاء الادارى في الإسكندرية بإصداره قرارا أمس بمنع إجراء الانتخابات في 11دائرة، بان الحكومة ستقوم بالاستشكال ضد القرار في محاكم

غير مختصة وهذا الاستشكال سيقوم بتعطيل العدالة وسينضم لجرائم الحكومة.

ورصد حسين محمد عددا من الانتهاكات الأمنية التي ارتكبتها أجهزة الأمن في الإسكندرية ضد المرشحين الإخوان، وقال إن الأجهزة قامت بضرب طلقات نارية علي عدد من الشباب الذين يقومون بلصق لافتات لمرشحي الإخوان في دائرة كرموز والرمل وإطلاق قنابل مسيلة للدموع علي بلكونات المنازل لإرهاب الأهالي.

بينما وصف النائب صابر أبو الفتوح عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ونائب دائرة باب شرق بالإسكندرية ومرشح الإخوان المستبعد علي مقعد العمال، .

وانتقد المرشح المحمدي سيد احمد "احد المستبعدين من الترشيح في الانتخابات بالإسكندرية" استخدام مرشحي الحزب الوطني للمنشآت الحكومية ودور العبادة الخاصة سواء المساجد او الكنائس في الدعاية الانتخابية، موضحا إن المحلات التجارية التي ترفض لصق لافتات الوطني تقوم السلطات في الحي بتحرير محاضرإشغال طريق ضدها ..مضيفا إن الحكومة قامت بإغلاق المؤسسات التابعة للإخوان وتسببت في إغلاق مصدر رزق لمئات من الأسر في المحافظة.

.

 

 

 

 

أهم الاخبار