رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصريون بلندن يحتجون على محاكمة مبارك

الشارع السياسي

الاثنين, 04 يونيو 2012 16:00
المصريون بلندن يحتجون على محاكمة مباركصورة ارشيفية
لندن- أ ش أ:

تظاهر العشرات أمام مبنى السفارة المصرية في لندن وذلك تعبيرا عن الغضب بسبب الأحكام الصادرة ضد الرئيس السابق حسني مبارك وولديه علاء وجمال ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار مساعدي الوزير.

وردد المتظاهرون هتافات للمطالبة بإعادة المحاكمة وتكوين مجلس رئاسي لإستلام السلطة من المجلس العسكري وإعادة جميع المحاكمات الخاصة بالقتلى من المتظاهرين وعزل النائب العام وتطبيق قانون العزل السياسي.
وقال الصحفي محمد ابوالعينين من لندن إن المظاهرة اليوم تمثل حالة من حالات التضامن مع المطالب التي رفعها المتظاهرون في ميادين مصر عقب صدور الحكم الخاص بقضية مبارك وأقطاب النظام البائد.
وأضاف:"أعتقد أن الأهداف المطلوبة باتت واضحة وهي مجلس رئاسي تتفق عليه القوى الوطنية بما فيها جماعة الإخوان المسلمين بما أنها جزء لا يتجزء من الحركة الوطنية في مصر بالإضافة

للفصائل الأخرى ويتكون من الأفراد الذين حصلوا على أعلى نسب الأصوات في المرحلة الأولى من الإنتخابات الرئاسية بالإضافة إلى تغيير النائب العام حيث يشعر الناس أن النيابة العامة قصرت كثيرا في تقديم الأدلة بالإضافة إلى تطهير القضاء وفرض العزل السياسي على قادة النظام البائد ومنهم مرشح الرئاسة أحمد شفيق."
وأشار الي أنه كان واجبا على القضاة في قضية مبارك التعبير عن أن جهات الدولة ومن بينها وزارة الداخلية قصرت في التجاوب مع مطالب القضاء من حيث الأدلة والتحريات.
وقال موفق عبد الغني وهو أحد منظمي المظاهرة من "مصريون متحدون" أن المظاهرة جاءت ضد ما اسماه "الحكم المسيس" الصادر في قضية مبارك بالإضافة
إلى تطبيق العزل السياسي لأحمد شفيق والذي جاء بناء على قرار من البرلمان المنتخب أعضاؤه بشكل ديمقراطي والخاص بالعزل السياسي لأقطاب النظام البائد متسائلا:"كيف يستطيع رئيس وزراء النظام أن يتقدم في إنتخابات الرئاسة الحالية؟".
وأشار إلى أنه لايمكن أن يقوم أي شخص أيا ما كان بالتلاعب بمطالب الشعب المصري الذي يسعى لعزل قادة النظام البائد ومحاكمتهم لا أن يعيدهم إلى الحكم.
وإتهم عبدالغني لجنة الإنتخابات بالتحيز لصالح أحمد شفيق بالموافقة على ترشحه وعدم عزله سياسيا .
وقال شادي السيد أن المظاهرة تعبر عن التأييد للمتظاهرين في ميدان التحرير وكافة ميادين مصر.
وأشار أسامة عبدالرحمن إلى أن الإعتراض اليوم يجيء على العملية السياسية في مصر منذ 11 فبراير حيث يشعر المتظاهرون أن المسؤلين عن إدارة البلاد يسعون إلى إفشال الثورة وؤدها وهذا إشتركت فيه مجموعات سياسية متهما الإخوان المسلمين بالمشاركة فيها .
ولفت الي أن المتظاهرين في مصر والخارج يطالبون بعزل جميع أركان النظام السابق عن العمل السياسي وتبدأ الدولة في بناء نظام جديد أساسه الديمقراطية.

أهم الاخبار