الثوار يبيتون ليلتهم الثانية على التوالى بالميدان

شائعة هجوم الشرطة تثير الفوضى بالتحرير

الشارع السياسي

الاثنين, 04 يونيو 2012 00:22
شائعة هجوم الشرطة تثير الفوضى بالتحرير
كتب- أحمد أبوصالح ومحمد طعيمة:

ترددت أنباء بين المعتصمين بالتحرير, بعد منتصف الليلة أن أفراد من الشرطة تعتدى على كل من يخرج من ميدان التحرير وتحديدا بشارع محمد محمود،وانها تستعد لهجوم وشيك على الميدان، وتسببت تلك الشائعة فى حالة فوضى بالميدان ولكن سرعان ما تم نفى هذة الشائعة عبر مكبرات الصوت وعاد الهدوء مرة أخرى للميدان .

فيما أصدرت أكثر من 15 حركة سياسية وائتلافاً ثورياً فى بيان مشترك اليوم الاثنين شددوا على ضرورة أن تتم إعادة المحاكمات أمام محاكمات ثورية تتشكل من

قضاة مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة وهذا يعد مطلباً شعبياً، خاصة بعد أن فقدت الجماهير فى الشارع الثقة فى الدوائر التى تختص بمحاكمة الرئيس المخلوع وبنيه ورجال نظامه.

ووقع علي البيان كل من "الاشتراكيون الثوريون" ، اتحاد شباب الثورة، حملة حمدين صباحى، شباب كفاية، ائتلاف صحفى الثورة , التحالف الشعبى، حركة شباب من أجل الحرية والعدالة، حركة شباب الثورة العربية، ائتلاف فنانى الثورة، حركة ثوار ماسبيرو، حركة

مستمرون، حركة نضال، حركة الطرف الثالث،حركة أحنا الوطن.

كما طالبت القوى الثورية الموقعة على البيان بإعادة جمع الأدلة مرة أخرى، ومحاسبة كل من أتلف وزور فى الأدلة المهلهلة التى وصلت للمحكمة، وعلى أساسها تم الحكم بالبراءة على المتهمين، مؤكدا أن القصاص من قتلة الشهداء لن يكون إلا باستمرار الثورة، ولن يكون تحت قضاء يرأسه المجلس العسكرى .

ومن ناحية أخرى طالب أعضاء اللجنة الشعبية المختصة بتأمين جميع مداخل الميدان المتظاهرين الوافدين على الميدان، بعدم التحدث فى شأن الانتخابات الرئاسية عبر مكبرات الصوت تجنباً لعدم وقوع أى مشادات بين المظاهرين .

كما منعوا وجود لفتات لاى احزاب او مرشحي الرئاسة او ائتلافات ثورية .

 

 

أهم الاخبار