رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«مبارك».. يرأس دولة «طرة»

الشارع السياسي

الأحد, 03 يونيو 2012 16:59
«مبارك».. يرأس دولة «طرة»
كتب: نجوى عبد العزيز ويوسف الغزالى ومحمد صلاح

قضي السجين محمد حسني مبارك ليلة سوداء في سجن طرة.. حاول الرئيس المسجون التعامل مع إدارة السجن علي أنه رئيس الجمهورية.. أصرت إدارة السجن علي إدخال السجين حسني مبارك غرفة العناية

المركزة في مستشفي السجن.. رفض مبارك ارتداء البدلة الزرقاء التي قدمتها إدارة السجن، وارتدي بيجامة زرقاء أحضرها سكرتيره الخاص. وأرجأت إدارة السجن إجراءات تصويره وتسجيله سجيناً يحمل رقماً وكارتاً.
وأكد مصدر في سجن طرة لـ«الوفد» أن مبارك أصيب بنوبات إغماء وتعامل معها الأطباء المنتدبون.
وأضاف المصدر أن مبارك طلب وجود أبنائه معه، وتم الاتفاق علي تناوبهم عليه بالغرفة. وطرد مبارك الممرضين من الغرفة وطلب طبيبه الخاص، كما طلب التصريح لزوجته سوزان ثابت بمرافقته داخل مستشفي السجن.
ونفي اللواء محمد نجيب مساعد وزير الداخلية

للسجون إمكانية اقتحام المستشفي. وقال إن مستشفي سجن مزرعة طرة يقع في أكثر المناطق المؤمنة داخل منطقة السجون وأكد مصدر قضائي أن هناك 10 اتهامات جنائية وسياسية لم يتضمنها قرار الإحالة للمحاكمة، وقال إن مبارك ارتكب 15 جريمة، ولا يحاكم إلا علي 5 جرائم فقط، وأشارت إلي أن النيابة العامة وجهت إلي الرئيس المخلوع اتهامات ضعيفة وتجاهلت الاتهامات التي تقوده إلي حبل المشنقة.
وقال ان الرئيس السابق يحاكم علي تربيح حسين سالم فقط رغم أنه منح العشرات من رجال الأعمال مزايا تفوق سالم. وأوضح المصدر أن جرائم مبارك السياسية بها شق جنائي، وأن قانون
العقوبات يكفي لمحاسبته ولا حاجة لانتظار المحاكم السياسية.
وأكد المستشار عادل السعيد مدير المكتب الفني للنائب العام أن النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود أمر باستمرار قراره الصادر في فبراير 2011 والخاص بمنع مساعدي وزير الداخلية من السفر وهم كل من اللواء حسن محمد عبدالرحمن مساعد الوزير ومدير جهاز مباحث أمن الدولة واللواء عدلي فايد مدير مصلحة الأمن العام واللواء أحمد محمد حسن رمزي مساعد الوزير للأمن المركزي واللواء إسماعيل عبدالجواد الشاعر مدير أمن القاهرة السابق واللواء أسامة يوسف إسماعيل المراسي مدير أمن الجيزة السابق واللواء عمر عبدالعزيز الفرماوي مدير أمن مدينة 6 أكتوبر السابق وعقب صدور حكم البراءة الصادر لهم من محكمة جنايات القاهرة أمس الأول في قضية قتل المتظاهرين أمر النائب العام باستمرار منعهم من السفر واتخاذ إجراءات الطعن بالنقض علي الأحكام الصادرة في القضية والتي كانت تضم آخرين علي رأسهم الرئيس السابق محمد حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي.
 

أهم الاخبار