تفاصيل أول ليلة لمبارك فى طرة

الشارع السياسي

الأحد, 03 يونيو 2012 13:04
تفاصيل أول ليلة لمبارك فى طرة
كتب- محمد صلاح :

قضى الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المحكوم عليه بالسجن المؤبد ليلة سوداء داخل مستشفى سجن مزرعة طرة التى قرر النائب العام نقله إليه بعد النطق بالحكم فى قضية قتل المتظاهرين.

كشف مصدر أمني لـ"بوابة الوفد" أن مبارك دخل غرفة الرعاية المركزة ضمن 6 غرف رعاية مركزة تم انشاؤها وتجهيزها بأحدث الأجهزة الخاصة بالقلب والضغط والأكسجين والتكييفات، والتى تكلفت 6 ملايين جنيه من قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية.

وأشار المصدر الأمنى إلى أن مبارك خضع لتعليمات رئيس قطاع السجون بصعوبة وارتدى بيجامة زرقاء أحضرها سكرتيره الخاص، بعد رفضه التام ارتداء بدلة مصلحة السجون الزرقاء، كما أصيب مبارك بنوبات إغماء لدقائق استدعت تدخل الأطباء المنتدبين لمتابعته.

وأضاف المصدر أن مبارك طلب وجود ابنيه معه هذه الليلة، وتم الاتفاق على تناوبهما عليه بالغرفة، لحين إصدار تصريح بوجود مرافق معه، خاصة انهما مودعون بسجن ملحق القريب جدًا من المستشفى.

وأكد المصدر الأمنى أن لوائح السجون تؤكد أنه يجوز للأسرة أو الأقارب من الدرجة الأولى أن يكونوا فى محبس واحد إذا كانت الظروف تقتضى ذلك، ومراعاة للجوانب الإنسانية.

كما أكد المصدر الأمني أن مبارك قام بطرد الممرضين حال تواجدهم بالغرفة، وطلب طبيبه الخاص فقط، كما طلب سوزان ثابت قرينته لتكون مرافقة خاصة به داخل مستشفى السجن.

ومن جانبه، أكد مصدر مسئول بقطاع السجون أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه مبارك طبقا لقواعد السجون صباح أمس بأخذ صورة خاصة بالبيجامة الزرقاء، ووضع كارت برقمه ضمن الملف الخاص به، كما تم إعلامه بحقوقه القانونية داخل السجن من زيارات عادية واستثنائية، ووجود زيارة استثنائية له بمناسبة عيد العمال مفتوحة حتى يوم 26 يونيو ولمدة يوم واحد.

وفى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أكد اللواء محمد نجيب مساعد وزير الداخلية

لقطاع السجون أن مستشفى سجن مزرعة طرة يعتبر فى أكثر المناطق المؤمنة داخل سجون المنطقة المركزية بطرة، كما أن منطقة سجون طرة تم تأمينها بشكل تام ضد أى خروقات أو عمليات عدائية تستهدف المتواجدين داخلها.
كما أكد نجيب أن مبارك سيتعامل كأى سجين تطبق عليه لوائح السجون، ومعاقبته إذا لم يلتزم بالتعليمات، مشيرا إلى أن قطاع السجون يرحب بأى زيارات رسمية من أى جهة بتصريح من النيابة العامة لمتابعة أوضاع السجناء.
وكان قطاع السجون قد قام بإنهاء الترتيبات الخاصة باستقبال الرئيس المخلوع بمستشفى سجن مزرعة طرة، انتظارا لصدور قرار من النائب العام بنقله.
وكشفت ادارة السجون أن عمليات ترميم وتحديث المستشفى قدرت بمليونى ونصف جنيه، كما قامت إدارة الخدمات الطبية بوزارة الداخلية بتوفير الأجهزة الطبية المتطورة لعدد 6 غرف رعاية وعناية مركزة بتكلفة 6 ملايين جنيه، وتم تجهيز الغرف بالتكييفات وأجهزة الضغط والتنفس الصناعى، وصدر القرار أول أمس بعد النطق بالحكم فى قضية قتل المتظاهرين، وتم نقل الرئيس السابق الى مستشفى سجن مزرعة طرة، وبعد ثلاث ساعات من الرفض، خضع مبارك ودخل المستشفى، وتم وضعه على جهاز القلب لإسعافه من نوبة قلبية.
 

أهم الاخبار