رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسكندرية تحذر العسكرى من عودة الثورة

الشارع السياسي

السبت, 02 يونيو 2012 19:00
الإسكندرية تحذر العسكرى من عودة الثورة
الإسكندرية – أميرة عوض

شهد الشارع السكندرى اليوم السبت غضبا شديدا بين جميع طوائفه عقب سماع قرار المحكمة التى وصفت بمحاكمة القرن بالحكم المؤبد على كل من الرئيس المخلوع حسنى مبارك ووزير الدخلية السابق حبيب العدلى فى قضية قتل المتظاهرين وانقضاء الدعوى الجنائية لعلاء وجمال مبارك بمضى المدة والبراءة لمساعدى العادلى، محذرين المجلس العسكري من عودة الثورة للميادين مرة أخرى وأن العودة مجددا لن تصبر على حقها ولن تتوانى عن مطالبها.

وأكدت الناشطة السياسية ريما المهدى بأنها تعمل فى جهاز الداخلية وتعلم جيدا مدى الفساد المتواجد به والذى لا

ينصلح مع الزمن، وأشارت إلى أن المصريين كانو يأملون اليوم أن يروا نتيجة ثورتهم ولكن القضاء خذلهم هو والمجلس العسكرى الذى حمى المخلوع وأعوانه إلى أن ياتى بالفريق أحمد شفيق رئيسا حسب اللعبة الموضوعة التى من أجلها تم التزوير وتعطلت المحاكمة النزيهة، محذرة من اشتعال الأحداث خلال الأيام القادمة إذا لم يحصل مبارك على الإعدام.
وأشارت د.زهرة الحداد، إحدى المتظاهرات، إلى أن المحاكمة كانت مسرحية المخرج والمؤلف فيها هو المجلس العسكرى والمضحوك
عليه الشعب الذى صدق بأنه حامى الثورة واتضح بأنه كان يريد تصفية الثورة، ولذلك أصدرت محاكمات هزلية ليضحك علينا الشعوب التى أشادت بالشعب المصرى عندما طلب بإزاحة الظلم عنه.
وأضاف المحامى حسين السيد اليوم "عندما كنت أشاهد المحاكمة كنت مبتسما وسعيدا إلى أن نطق الحكم وجدت عينى تدمع عندما شهدت أمهات وآباء الشهداء يبكون فى المحكمة وأحسوا بأن دماء أبنائهم راحت هباء.
وتابع أن الأيام القادمة ستكون أكثر خطورة من أيام ثورة 25 يناير، في وقت لا يرضى فيه جميع المصريين عن محاكمة مبارك ومعاونيه.
كما رفض البعض التعليق مكتفين بقول نريد إعدام الرئيس حسنى مبارك وأعوانه على ما فعلوه، وأن حكم القضاء اليوم خطوة في طريق حرية مبارك وعودته مرة أخرى.

 

أهم الاخبار