اتحاد الثورة: شفيق أعدم أدلة إدانة مبارك ورجاله

الشارع السياسي

السبت, 02 يونيو 2012 17:14
اتحاد الثورة: شفيق أعدم أدلة إدانة مبارك ورجاله
كتبت – نهى الطاهر:

حمل اتحاد شباب الثورة الفريق أحمد شفيق المسئولية كاملة عن الاحكام الصادرة من المحكمة المختصة بمحاكمة مبارك وأولاده وأعوانه.

وأشار الاتحاد فى بيان له الى أن شفيق كان رئيس وزراء مصر في هذه المرحلة التي تم فيها إعدام الأدلة والتسجيلات والسجلات والملفات التي تدين المتهمين تحت سمعه وبصره وأنه كان من المفترض أن يكون أحمد شفيق شريكاً أساسياً لزنزانة جمال وعلاء بدلاً من ترشحه لرئاسة الجمهورية.
وأكد الاتحاد أن المؤامرة واضحة لا

لبس فيها وأن البراءة كانت متوقعة لاهتراء الأدلة، وهو ما يثبت أن مطالب الثوار بتطهير القضاء من قضاة النظام الذين يتحكمون في القضايا الخاصة بالثورة أو في لجنة الانتخابات الرئاسية وإعادة هيكلته كانت صحيحة.
وقال محمد السعيد المنسق العام للاتحاد: إن الافراج عن جمال وعلاء بات وشيكاً وأن تعيين جمال مبارك نائباً لأحمد شفيق بعد اكتمال المؤامرة لوصوله لكرسي
الرئاسة بات مؤكداً.
وأعرب تامر القاضي المتحدث الرسمي باسم الاتحاد عن دهشته من عدم مثول أحمد شفيق للمحاكمة واتهامه بقتل المتظاهرين وإفساد الحياة السياسية ومسئوليته عن وقوع المجازر التي ارتكبت ضد المتظاهرين وإفساد الأدلة المقدمة للمحكمة.
وأكد اتحاد شباب الثورة في نهاية بيانه أن الحكم الصادر من المحكمة حكم سياسي وليس جنائيا، وأضاف الاتحاد "أن الحل لإنهاء هذه المهازل والمهاترات التي شاهدناها طوال العام الماضي هو استكمال الثورة والنزول للميادين والشوارع لاستكمال إسقاط النظام والتعهد بالقصاص لدماء الشهداء والمصابين".

داعيًا مرشحي الرئاسة المحسوبين علي الثورة خاصة أبو الفتوح وصباحي الى قيادة المظاهرات والنزول للشوارع.

أهم الاخبار