رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العسكرى: لن نسمح بإفساد عرس الديمقراطية

الشارع السياسي

السبت, 02 يونيو 2012 16:41
العسكرى: لن نسمح بإفساد عرس الديمقراطية
القاهرة- أ ش أ:

أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن مصر لا يهددها أحد ولأنها فوق الجميع، ولا يوجد وصي على شعبها بعد اليوم وأننا لن نسمح بإفساد العرس الديمقراطي الذي تسير فيه مصر مهما كانت التضحيات، وقال إن أمن وسلامة مصر وشعبها أمانة نعتز بها ونقدم أرواحنا فداء لها.

جاء ذلك في بيان لأدمن الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة اليوم السبت على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) على شبكة الإنترنت تحت عنوان "مصر لا يهددها أحد" تركز على الحملة الدعائية لمرشحي جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية والخطابات النارية التي تتحدث عن اشتعال مصر ودمارها بعد الانتخابات في حالة فوز هذا المرشح أو ذاك.
وفيما يلي نص البيان:ـ
- تلاحظ في الآونة الأخيرة احتدام الصراع بين أنصار المرشحين لرئاسة الجمهورية

عقب انتهاء نتيجة المرحلة الأولى وبدء الاستعداد لجولة الإعادة إن سعي أنصار المرشحين لتحقيق النصر في جولة الإعادة هو "حق مشروع لكل منهما" ولتحقيق هذا النصر لا يوجد إلا طريق واحد فقط هو صوت الناخب المصري الحر ولقد سبق ونبهنا خاطبوا الشعب المصري بكل فئاته وكل بلغته التي تصل إلي قلبه ووجدانه طمئنوه ولا تقلقوه  اشرحوا برامجكم بوضوح وبدقة وببساطة حتى تصل إلى كل فئات الشعب لتكن الدعاية حضارية تتناسب وعراقة وحضارة هذا الشعب ليكن الخطاب الإعلامي هادفا وصريحا دون تجريح أو إسفاف أو مزايدة.. لنترك للناخب حقه في أن يستمع ويفهم ويُقيِّم ويتخذ قراره عن
ثقة واقتناع .. لقد وضعت مصر أقدامها على أول طريق الديمقراطية، ولن يستطيع أحد أن يعوق تقدمها لنهاية الطريق ، لقد عرف الشعب طريقه ولن يستطيع أحد أن يضلله بعد اليوم.
- أما لهواة التصريحات النارية والأبواق الكاذبة والتي مازالت تتحدث بلغة سئمها وكرهها الشعب عن اشتعال مصر ودمارها بعد الانتخابات في حالة فوز هذا المرشح أو ذاك, فنحن نقول لهم بكل صدق وصرامة.. مصر لا يهددها أحد مصر فوق الجميع قطعت يد من تسول له نفسه أن يحاول بث القلق والخوف في قلوب المصريين ولا يوجد وصي على هذا الشعب بعد اليوم، ومن يتحدث عليه أن يقول أنا ولا يقول الشعب  لقد صبرنا وثابرنا طويلا حتى نصل إلى نهاية العرس الديمقراطي بانتخاب الرئيس أيا كانت هويته الحزبية، فهو مصري واختاره المصريون، ولن نسمح بإفساد العرس مهما كانت التضحيات، فأمن وسلامة مصر وشعبها أمانة نعتز بها ونقدم أرواحنا فداء لها.
"عاشت مصر وعاش شعبها وعاشت قواتها المسلحة"

أهم الاخبار