دعمًا لـ "الاستقرار"...

الكنائس تدعو إلى احترام أحكام القضاء

الشارع السياسي

السبت, 02 يونيو 2012 11:21
الكنائس تدعو إلى احترام أحكام القضاءمبارك في القفص
كتب - عبدالوهاب شعبان:

رفضت الكنائس الثلاث "الأرثوذكسية، والإنجيلية، والكاثوليكية" التعقيب على منطوق الحكم في محاكمة القرن، التي أدين فيها الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، ووزير داخلتيه حبيب العادلي بالسجن المؤبد، بينما حصل على البراءة 6من كبار مساعديه، ونجلي الرئيس "علاء وجمال مبارك".

ودعت الكنائس مجتمعة إلى احترام أحكام القضاء المصري "العادل"، دعما لاستقرار

المجتمع.
وقال الأنبا بيسنتي أسقف حلوان والمعصرة "نحن نثق في عدالة القضاء المصري"، واصفا ردود الأفعال الغاضبة عقب النطق بالحكم بأنها "طبيعية".
وطالب د.أندريا زكي نائب رئيس الطائفة الإنجيلية بـ"الالتزام" بالقانون خلال تلك المرحلة، داعيا الشعب المصري إلى ضرورة التأكيد على دولة
القانون.
وقال زكي لـ"بوابة الوفد" لست مع أو ضد، لافتا إلى أن المشهد بات محيرا حين المفارقة بين الحالة النفسية لأسر شهداء الثورة من ناحية، وأهمية تطبيق القانون من الناحية الأخرى .
واستطرد قائلا: "إن الملجأ الوحيد الآن هو تفعيل احترام القضاء".
ورفض الأنبا يوحنا قلتة النائب البطريكي للأقباط الكاثوليك التعقيب على "الحكم"، لافتا إلى أن ردود أفعال أسرالشهداء عاطفية، بينما القضاء المصري شامخ وسيظل شامخا .

أهم الاخبار