رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عاشور: وثيقة العهد إنقاذ للثورة

الشارع السياسي

الجمعة, 01 يونيو 2012 15:48
عاشور: وثيقة العهد إنقاذ للثورة
كتب – سهيل وريور:

أكد سامح عاشور نقيب المحاميين، أن طرح وثيقة العهد لإنقاذ الثورة وتحقيق أهدافها التى لم تتحقق حتى الآن بعد مرور عام ونصف العام  على ثورة 25 يناير.

وأوضح عاشور أن وثيقة العهد ليست من أجل أن نقايض الرئيس القادم بها من أجل حقوق الشعب ومن أجل تحقيقها وتوفيرها، إنما الوثيقة وجدت من أجل أن ندعم النظام الديمقراطى الذى قامت من أجله الثورة.
جاء ذلك خلال كلمتة بالمؤتمر الصحفى الذى عقد عقب صلاة الجمعة فى نقابة الصحفيين، للإعلان عن وثيقة

العهد التى وقع عليها معظم القوى الوطنية، وقد حضر المؤتمر لفيف من الشخصيات السياسية " عمرو موسى – عمرو حمزاوى – حسن نافعة – محمد أبو الغار – عبدالجليل مصطفى".
من جانبه قام د. محمد نور فرحات أستاذ القانون الدستورى، بقراءة المبادئ التى اتفقت عليها أغلب القوى السياسية، ووقعت عليها الجبهة الوطنية، وأكد الموقعون على الوثيقة فى أن مصر دولة مدنية ديمقراطية تقوم على سيادة الدستور
والقانون.
تضمنت الوثيقة بعض الالتزامات التى يجب أن يلتزم بها الرئيس القادم وأهمها، أن يلتزم الرئيس القادم بأى تشريع استثنائى ينتهك الحريات العامة والشخصية وحقوق الإنسان، كما ألزمه بتشكيل حكومة ائتلافية تمثل جميع القوى الوطنية يترأسها شخصية وطنية تحظي بقبول القوى الوطنية، كما ألزم أيضا الرئيس بأن يعين وزراء الدفاع والداخلية والخارجية والعدل.
وألزمت الوثيقة الرئيس القادم بالحياد والتعامل المتوازن مع كل الاتجاهات والقوى السياسية، وأن يحترم الرئيس ما قرره الدستور من حظر أى تنظيمات سياسية أو احزاب على اساس دينى وطائفى، وأن يأخذ الرئيس كافة التدابير اللازمة نحو إعادة محاكمة المتهمين المحالين أمام المحاكم العسكرية بدون وجه حق أمام محاكم مدنية.


 

أهم الاخبار