بسبب براءة مبارك المنتظره

فيديو.مواطنون: أزمة البنزين فخ من العسكرى

الشارع السياسي

الخميس, 31 مايو 2012 18:17
فيديو.مواطنون: أزمة البنزين فخ من العسكرى
كتب- محمود فايد:

قال عدد من المواطنين إن الأزمة الجديدة التى تمر بها البلاد من نقص البنزين والسولار عقب نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية وقبل النطق بالحكم على الرئيس المخلوع حسنى مبارك ونجليه ووزير داخليته.

فخ جديد من المجلس العسكرى لإجبار المواطنين بعدم الخروج من منازلهم  بعد حكم البراءة الذى من المنتظر أن يحصل عليه، حسب رأيهم.


وأضاف المواطنون – في تقرير مصور رصدته بوابة الوفد من الشارع - أن أزمة الوقود لعبة جديدة من المجلس العسكرى لتشويه الثورة وحماية نظام مبارك بعد أن ساعد الفريق أحمد شفيق فى الوصول لجولة الإعادة مع الدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين، مشيرين إلى أن ذلك جاء عقب إنهاء حالة الطوارئ التى تمت صباح اليوم والتظاهرات التى سيقوم بها الشباب عقب الحكم على مبارك وفى حالة فوز شفيق بمنصب الرئاسة.


من جانبه، قال طه جابر, سائق لسيارة عميد شرطة حراسة مجلس الشعب, إنه بالرغم من وجوده بمكان له سلطة تشريعية إلا أنه يقف فى طابور البنزين منذ 3 ساعات وهو مازال فى منتصف الطريق، مشيرا إلى أن أزمة البنزين غريبة وطارئة فى وقت

غريب ولا ندرى لماذا هذا التوقيت، خاصة أننا بين نارين "بين الانتخابات الرئاسية وبين ومحاكمة مبارك".


وأضاف أحمد إبراهيم, محامى, وأحد المتواجدين فى طابور البنزين بالدقى, "من الآخر المشكلة دى سببها أخينا مبارك القاعد مرتاح وإحنا متمرمطين هنا فى الشارع والمجلس العسكرى والحكومة بتخدم عليه وكأنه مازال هو الرئيس"، مضيفا أن المجلس العسكرى يعمل على كثب من أجل منع المصريين من النزول فى الشارع غدا الجمعة وبعد غد السبت وعدم الاحتجاج على البراءة التى من المنتظر أن يحصل عليه رئيسهم مبارك.


وأكمل: "الذى وقف فى الطابور أكثر من 3 ساعات, المجلس العسكرى عايز يقعدنا فى بيوتنا ومانعترضش وما نعبرشى عن رأيينا، قائلا: والله أزمة البنزين لن تخرج عن هذا السبب الخاص بمحاكمة مبارك ومحاولتهم لإجبارنا على الجلوس فى بيوتنتا، خاصة أن هذا الحكم ينتظره الشعب المصرى بكل شغف".


وقال إبراهيم إن المجلس العسكرى من الضرورى له أن يرفع يده عن مثل هذه الأفعال التى

تؤذيه أكثر مما تضيف له مشيرا إلى أن دولتنا فيها فلوس ومينفعشى كل يوم نقف على البنزين.
ويقول أسامة عبد الوهاب, موظف بالبنك الأهلى إن أزمتى اختفاء البنزين والسولار بهذا الشكل تثير البلبلة والفوضى فى الشارع المصرى وتفتح الباب لسوق السوداء مما يكون بابًا للفوضى والسرقات، بالإضافة إلى حالة الانفلات الأمنى التى نعانى منها عقب ثورة يناير.

من جانبه، قال طارق يوسف, موظف بشركة سياحية: "المشكلة دى مش سلهة وماينفعشى كده من المجلس العسكرى ولم نمر بهذه الأزمة من قبل خاصة فى ظل هذه الظروف من انتخابات رئاسية ومحاكمة مبارك، مؤكدا على أن هذه الأزمة لا تخرج عن كونها مصالح معينة تخص السلطة السياسية وهم يتلاعبون بالمواطن فقط".


يأتى ذلك بعد أكثر من ساعة من تأكيد  فايزة أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولى، بأن نقص البنزين سببه شائعات لا تستند إلى الواقع، وأن الأزمة فى المرتين السابقتين كان سببها هذه الشائعات، لافتة إلى أنه تم إدخال 105 آلاف طن إلى مصر تكفى الاستهلاك لمدة عشرة أيام بدون الإنتاج المحلى الذى يبلغ 22 ألف طن.


يشار إلى أن الشارع المصرى أصيب بحالة من الشلل والتكدس المرورى نتيجة نقص البنزين والسولار فى عدد من المحافظات منذ منتصف الأسبوع الجارى وبالتحديد عقب نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية وإشعال النيران فى المقر الرئيسى لحملة الفريق أحمد شفيق, المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية.


 

أخبار ذات صلة:

بالصور..أزمة البنزين تصيب الجيزة بالشلل

 

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=3vWAjXcGjLo

أهم الاخبار