6 إبريل تشكل "تحالف وطني" ضد نظام مبارك

الشارع السياسي

الخميس, 31 مايو 2012 14:06
6 إبريل تشكل تحالف وطني ضد نظام مباركأحمد ماهر مؤسس حركة شباب 6 أبريل
كتبت - مروة شاكر:

أعلنت حركة 6إبريل "الجبهة الديمقراطية" عزمها ومحاولتها لتشكيل "تحالف وطني" من رموز الثورة الوطنيين والقوى السياسية، ومرشحي الرئاسة الوطنيين، للوقوف ضد عودة النظام السابق، من خلال انتخابات "مزورة"، حيث دعت الحركة الجميع للعمل على استكمال الثورة وعدم تمكين النظام السابق من الثورة المصرية، بتولي أحمد شفيق لرئاسة الجمهورية.

وقال الناشط السياسي أحمد ماهر المنسق العام لحركة شباب 6 إبريل: إن هناك مساعي من الحركة، لتشكيل "تحالف وطني" ضد عودة النظام السابق؛ الذي يحارب بكل قوته للعودة عن طريق انتخابات مزورة .
وأضاف أنهم يبحثون من خلال مشاورات واجتماعات مع بعض القوى السياسية لعمل تحالف وطني ضد الثورة المضادة، مشيرا إلى أن هذه الاجتماعات حتى الآن للتشاور والتوافق والتوحد، موضحا أن أي خروج عن التوافق والتحالف سيضر البلاد بالكامل، وأنه على الجميع

أن يدرك خطورة هذه اللحظة، خاصة أن الإخوان المسلمين لديهم فرصة ذهبية لن تتحقق إلا  بالشراكة مع الجميع.
ودعا ماهر المرشحين حمدين صباحي ود. عبدالمنعم أبو الفتوح ود. محمد مرسي، للانضمام لهذا التحالف، على أن يتم تنفيذ ما يتفق عليه هذا التحالف الوطني، وأن تصبح أفعالا وليست وعودا، مؤكدا أنه تم عرض هذه الأفكار باجتماع مع قيادات الإخوان المسلمين؛ لتشكيل تحالف وطني قوي أمام الثورة المضادة، على أن تبدأ الاجتماعات مع باقي القوى السياسية والمرشحين بدءا من غد وتستمر هذه الاجتماعات لتشكيل هذا التحالف.
وطالب ماهر - خلال بيان له - بتفعيل قانون العزل السياسي وإبعاد شفيق عن السباق الرئاسي، وتفعيل القانون
ضد التجاوزات التي قام بها المرشحون في المرحلة الاولى.
من جانبها، قالت إنجي حمدي عضو المكتب السياسي لحركة 6 ابريل: إن أحمد شفيق متهم وليس مرشحا, ولابد من التحقيق معه بقضايا الفساد والبلاغات المقدمة ضده التي لم يتم التحقيق فيها حتي الآن بتواطؤ من المجلس العسكري واللجنة العليا للانتخابات التي أدارت ظهرها لجميع الطعون المقدمة ضد شفيق وتفعيل العزل السياسي .
وأكدت أنه إذا وصل شفيق لكرسي الرئاسة، فستبدأ المعركة من جديد, محذرة من إحباط الشباب الذي قد يولد عنفا, قائلة: "هؤلاء لا يعلمون اننا شباب ليس لدينا ما نخسره, فكل ما نملكه هو الحلم والإرادة القوية ومبادئ وأهداف مؤمنين بها وعلينا استكمال المعركة لتحقيق هذا الحلم, فاحذروا من جيل ثائر غاضب".
وفي رسالة وجهتها لجميع القوى السياسية قالت "حمدي": "على جميع القوي السياسية والمرشحين إعلاء مصلحة الوطن فهذه فرصة حقيقية لهم لإنقاذ الوطن وهذا ما نقوم به الآن من تشكيل هذا التحالف الوطني للاتحاد أمام الثورة المضادة وإعادة النظام السابق عن طريق انتخابات مزورة".

أهم الاخبار