بجلسة متهمى مذبحة بورسعيد...

عقيد:سيدهم منع استخدام العصى فى فض الشغب

الشارع السياسي

الخميس, 31 مايو 2012 13:07
عقيد:سيدهم منع استخدام العصى فى فض الشغب
كتبت - سامية فاروق ومونيكا عياد و محمد معوض:

في جلسة هادئة الأجواء استكملت محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد، سماع شهود الإثبات في قضية مذبحة بورسعيد المتهم فيها 73 متهما من بينهم 9 من قيادات الداخلية المتهمين بالتسبب في مقتل 74 مشجعا اثناء مبارة الاهلي والمصري باستاد بورسعيد .

قبل بدء الجلسة وقعت مشادات كلامية داخل قفص الاتهام بين المتهمين، واصبحت عادة لهم في كل جلسة، بينما تعرض احد المتهمين لحالة إغماء أثناء سماع المحكمة الشاهد الثاني، وتبين انه محمد صالح البرنس، وقد قامت المحكمة برفع الجلسة لاستدعاء سيارة الاسعاف لنقل المتهم للمستشفي واجراء الاسعافات الاولية له.
ثم انتقلت المحكمة لسماع  الشاهد العميد محمد هشام محمد سيد  الوكيل الجغرافي لمنطقه القناة للإدارة العامة للأمن المركزي والذي اكد أنه يوم 30 يناير الماضي تم عمل اجتماع بمديرية امن بورسعيد بحضور مدير الادارة العامة للامن المركزي اللواء عبد العزيز فهمي و اللواء عصام سمك مدير امن بورسعيد وعدد من قيادات المديرية لتحديد المهام الخاصة بالامن خلال المباراة وقد طلب عمل حراب علي أسوار المدرجات لكن رفضت بسبب قواعد لجنة الفيفا كما طلبنا حضور كلاب مكافحة وفض الشغب لكن تم رفضها أيضا بسبب جمعيات

حقوق الانسان وطلبوا أيضا تأمين الابواب من الداخل والخارج لانها ضعيفة، وطلب عدم زيادة الجمهورعلى العدد المحدد وأكدوا ان عدد التذاكر التي تم بيعها قرابة الـ12 الفا و 400 تذكرة، كما طلبوا التفتيش الدقيق للجماهير الا انه تم الاتفاق علي ان يكون التفتيش ظاهريا.
وأضاف الشاهد انه خلال الـ90 دقيقة وقت المباراة لم تحدث أي مشاكل وعقب انتهاء المباراة وجدنا أطوافا من جماهير النادي المصري تقدر بـ 6 او 7 آلاف شخص تقوم بالنزول الي أرض الملعب وتعتدي علي الضباط والجنود التي حاولت منعها لكن كانت قد صدرت لهم تعليمات صارمة عقب الشوطين بعدم استخدام العصي نهائيا او اي نوع من انواع العنف ولذلك لم يتمكن الجنود من صد هذا الهجوم المباغت والذي يعتبر قوة قاهرة .

 

أهم الاخبار