رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

على هامش مشاركته منتدى التعاون العربى الصينى....

مباحثات مكثفة لوزير الخارجية فى تونس

الشارع السياسي

الخميس, 31 مايو 2012 08:53
مباحثات مكثفة لوزير الخارجية فى تونسمحمد عمرو وزير الخارجية
كتبت - سحر ضياء الدين:

أجرى محمد عمرو وزير الخارجية مساء الأمس وصباح اليوم سلسلة من اللقاءات مع نظرائه من وزراء الخارجية، حيث التقى مساء الأمس وصباح اليوم بوزراء خارجية السودان والصين ووزير المغرب- على هامش مشاركته الحالية فى منتدى التعاون العربى الصينى، المنعقد فى تونس.

وقد استهل وزير الخارجية مباحثاته بالاجتماع بالسيد على كرتى وزير خارجية السودان، الذى قدم عرضا لمستجدات العلاقة بين بلاده وجنوب السودان، مؤكداً عزم السودان تضييق هوة الخلاف مع الجنوب، ومشدداً علي ضرورة حل المشاكل الأمنية أولاً كخطوة لا غني عنها للمضي قدماً في تسوية حقيقية ودائمة، بينما أعرب الوزير عمرو عن دعم مصر الكامل لعودة البلدين إلى مائدة المفاوضات لحل جميع المشكلات العالقة بينهما. كما تناول الوزيران تطورات الأوضاع في الصومال وما يمكن للجانب العربي تقديمه لحل تلك القضية، وذلك على ضوء القمة التي تُعقد في اسطنبول غدا الجمعة لبحث الشأن الصومالي.
   كما جرى بحث الدعم الذى تقدمه مصر لأفريقيا من خلال الصندوق الفنى للتعاون مع أفريقيا التابع لوزارة الخارجية، حيث أشاد الوزير كرتى بجهود مصر فى هذا الإطار داعياً إلي تكثيفه ومده إلى مجالات جديدة. وجرى أيضا خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون الثلاثى بين كل من مصر وليبيا والسودان ، حيث اتفق الوزيران

علي عقد اجتماع قريبا بين وزراء خارجية الدول الثلاث لدراسة الخطوات العملية لدعم التعاون فى المجال الزراعي بين الدول الثلاث.
كما التقى الوزير محمد عمرو بنظيره المغربى الدكتور سعد الدين العثماني وزير الشئون الخارجية والتعاون المغربي ، حيث بحث الوزيران آفاق التعاون العربي الصيني خلال الفترة القادمة في ظل الآليات المختلفة لمنتدى التعاون الذي يدخل عامه التاسع، كما بحثا سبل تطوير استفادة الجانب العربي من الخبرات التنموية للصين، وأكدا علي أهمية مواصلة التشاور المكثف مع الجانب الصيني فيما يتعلق بالقضايا الدولية والإقليمية. وجرى خلال اللقاء بحث التطورات المتلاحقة للأوضاع في سوريا ومواقف القوي الدولية منها، حيث توافقت وجهتا النظر حول ضرورة الوقف الفوري لكافة أعمال العنف والقتل والتحرك سريعا للتوصل إلى حل سلمي يجنب الشعب السوري مزيد من الدماء ، كما أطلع الوزير المغربي نظيره المصري علي أخر تطورات ملف الصحراء الغربية وموقف الجانب المغربي منها.

وأجرى الوزير عمرو أيضا مباحثات مع السيد يانج جي تشي وزير خارجية الصين، الذى أعرب عن تقديره لمشاركة وزير خارجية مصر في أعمال المنتدي

علي رأس وفد دبلوماسى رفيع المستوى، كما أثني الوزير الصيني علي الجهود المصرية الايجابية والبناءة لدعم الحوار العربى الصينى، مشيرا إلى أنه لولا هذه الجهود لما كُتب لمنتدي التعاون العربي الصيني النجاح خلال السنوات الثماني الماضية وعلي الأخص خلال دورته الأخيرة. كما أشاد الوزير الصيني بالدور الذي قامت به مصر لإنجاح المنتدي الصيني الإفريقي ، مؤكدا أن الرئاسة المصرية المشتركة للمنتدى كانت سبباً مباشراً في نجاحه، وقدم الدعوة لمصر للمشاركة في الدورة القادمة للمنتدي والتي تُعقد في بكين في يوليو المقبل.
   وقد أشاد الوزير الصيني بالجولة الأولي من الانتخابات الرئاسية مشيراً إلي أن مصر تعطي دروساً في الديمقراطية والوعي والحضارة للعالم بأسره، وأنه أياً كان الفائز في جولة الإعادة فإن بلاده كصديق وفي لمصر سوف تقدم كل ما في وسعها لدعم الشعب المصري والتعاون معه من أجل تحقيق التنمية المنشودة، مشيراً إلي أن مصر تعد المثل الأعلى في محيطها العربي والشرق أوسطي.
    من جانبه أعرب محمد عمرو عن امتنان مصر للدعم الصيني للقضايا العربية العادلة خاصة القضية الفلسطينية وأثني علي المواقف الصينية المبدئية المطالبة بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة علي حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً للمرجعيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة في هذا الصدد.
    كما تناول الوزيران تطورات الأوضاع في سوريا وأدانا القتل العشوائي للمدنيين واتفقا على أهمية إيجاد حل سلمي سريع للازمة يوقف تفاقمها المستمر، حيث أشار عمرو في هذا الصدد إلى دور الصين كقوة دولية وكطرف فاعل في المجتمع الدولي وكعضو في مجلس الأمن.   
 

أهم الاخبار