شاهد بقضية بورسعيد : الأمن سمح للبلطجية بالاعتداء علينا

الشارع السياسي

الأربعاء, 30 مايو 2012 18:26
شاهد بقضية بورسعيد : الأمن سمح للبلطجية بالاعتداء علينا
كتب - محمد معوض:

قال أحمد إبراهيم "طالب بكلية الحقوق" و الذي حضر إلى مقر محكمة جنايات بورسعيد بأكاديمية الشرطة و التي تشهد محاكمة 74 متهما في أحداث مجزرة بورسعيد و التي وقعت في الأول من فبراير الماضي و راح ضحيتها 74 شخصا من جماهير النادي الأهلي عقب مباراة كرة القدم بين الأهلي و المصري البورسعيدي، برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد، إن قوات الأمن المركزي فتحت الكوردون و سمحت للبلطجية و جماهير المصري بالدخول والاعتداء علي جماهير الاهلي.

وأضاف أن الأمن المتواجد بالاستاد لم

يحاول الدفاع عنا و شاهد الاعتداء علينا، موضحا أن أحد الأشخاص قام بضربه في رأسه بالرأس و قام آخر بالاعتداء عليه بعصا و قام ثالث بضربه بطوبة في رأسه.
و أضاف الشاهد إننا تجمعنا أمام النادي الأهلي بالجزيرة يوم المباراة في التاسعة صباحا و قمنا بركوب القطار و أثناء دخول القطار محطة الإسماعيلية قام بعض الأشخاص بإلقاء الحجارة علينا بمحكمة الإسماعيلية.
و تابع توقف القطار في محطة الكاب قبل
مدينة بورسعيد و لم يتم تفتيشنا أثناء دخولنا إلى المدرجات و قام أصحاب المحلات المتواجدة أمام الاستاد بتوجيه إشارات توجيهية لنا .
و قال أحمد إنه شاهد بعض الجماهير داخل المدرج المخصص لهم و قام بسؤالهم و أكدوا له أنهم جماهير الأهلي ببورسعيد، و كان جمهور النادي المصري قد أشعل الشماريخ أمام المدرج، مؤكدا انه وقع على الأرض و أثناء وقوعه حاول البعض سرقة الموبايل الشخصي و حاول آخر نزع تي شيرت النادي الأهلي الذي يرتديه.
وأضاف أنه شاهد بعض جماهير النادي المصري ممسكين بعصا و أنه لم يكن للأمن أي دور فقد شاهد الجماهير يعتدون على جماهير النادي الأهلي و لم يحرك ساكنا.

أهم الاخبار