رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرادعى: معركتنا الدستور وليس الرئيس

البرادعى: معركتنا الدستور وليس الرئيسالدكتور محمد البرادعي
كتبت – رنا يسرى:

قال د. محمد البرادعي وكيل مؤسسى حزب "الدستور"، إن المعركة الآن أصبحت وضع الدستور المصري وليس معركة اختيار الرئيس.

مُطالباً بضرورة التوافق على لجنة تأسيسية لوضع الدستور يتصف بالديمقراطية ويضمن الحقوق والحريات كما وردت في دستور 1954.
وحمل البرادعي - عبر حسابه الشخصي على "تويتر"

مساء اليوم الأحد - المجلس العسكري ومن شاركه من القوى السياسية، مسئولية الوضع الدستوري والأمني والاقتصادي "المزري"، الذي تمت فيه الانتخابات الرئاسية، بحد وصفه.
فقال البرادعي: "معركتنا هي الدستور وليست الرئيس. وضرورة التوافق علي لجنة
تأسيسية لوضع دستور ديمقراطي يضمن الحقوق والحريات كما وردت في دستور ١٩٥٤، والوضع السياسي والدستوري والأمني والاقتصادي المزري التي تمت الانتخابات في ظله مسؤول عنه في المقام الاول العسكري ثم من شاركه من القوي السياسية".
وطالب بضرورة التوافق علي حكومة انقاذ وطني تضم شخصيات ذات كفاءة عالية ومصداقية يفوضها الرئيس المنتخب بكامل الصلاحيات، ذلك لحين الانتهاء من الدستور.

أهم الاخبار