وزير الخارجية وسيناتور أمريكى يبحثان أوضاع مصر وسوريا

وزير الخارجية وسيناتور أمريكى يبحثان أوضاع مصر وسورياوزير الخارجية محمد عمرو
القاهرة- أ ش أ:

أكد السيناتور بن نيلسون عضو لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الأمريكى ورئيس اللجنة الفرعية للقوات الاستراتيجية أن زيارته لمصر تتواكب مع الأحداث الجارية والانتخابات الرئاسية التى تمت مشيرا إلى أن لا أحد يعرف حتى الآن من سيكون الرئيس رسميا.

وأوضح بن نيلسون فى تصريحات صحفية عقب مباحثاته اليوم مع وزير الخارجية محمد عمرو أنه بحث مع عمرو الأوضاع فى مصر خلال المرحلة الانتقالية بما فى ذلك الأوضاع فى سيناء وكذلك الأوضاع فى المنطقة خاصة ايران وسوريا والعلاقة بين الولايات المتحدة ومصر.
وأكد بن نيلسون أهمية العلاقات المصرية الأمريكية على مدى الفترة الماضية واليوم وفى المستقبل ، مشيرا إلى أن تلك المناقشات كانت مفيدة للغاية مشيرا إلى أنه يدرك أن واشنطن تقدر علاقاتها بمصر وتتطلع لاستمرار تلك العلاقات قوية فى المستقبل .
وردا على سؤال حول تأثير اتجاه مصر نحو الديمقراطية على علاقات البلدين قال السيناتور الأمريكى ان الاتجاه الى الديمقراطية أمر مهم ، وستكون مفيدة للعلاقات بشكل عام قائلا ان لدينا ديمقراطية فى بلادنا على النسق الأمريكى، وستكون فى مصر أيضا ديمقراطية على الطريقة المصرية تتضمن القدرة على

اجراء الانتخابات وحشد الناس للمشاركة .
وأشار الى اننا فى الولايات المتحدة لا نزال رغم مرور مائتى عام نحاول الوصول لأفضل طريقة للديمقراطية .
وأعرب عن يقينه بأن شعب مصر سيستمر فى المستقبل فى بذل كل الجهد للوصول لديمقراطية حقيقية .
وحول ما اذا كانت نتائج الجولة الأولى من الانتخابات فى مصر ستؤثر على استمرار الربيع العربى قال السيناتور بن نيلسون انه لا يريد أن يتدخل فى الصراعات الداخلية وكل ما استطيع قوله إن وجود نظام ديمقراطى فى هذه المنطقة من العالم هو أمر جيد لكل العالم.
وحول الوضع فيما يخص إيران وملفها النووى خاصة أن مفاوضات خمسة + واحد لم تتوصل لنتائج قوية قال بن نيلسون إن إيران تمثل تحديا للعالم كله وخاصة لمنطقة الشرق الأوسط بسبب عدم الاستقرار الذى تخلقه لاسرائيل والمنطقة كلها وأضاف أن رغبة إيران فى امتلاك سلاح نووى واضحة رغم أن النظام الايرانى ينكر ذلك .
وأشار إلى أنه يجب التأكد
من أن الوضع فى سوريا والمرتبط بإيران سيتم حله بأفضل الطرق الممكنة لوقف اراقة الدماء للأبرياء من مواطنى الشعب السورى .
وأضاف ان هناك محادثات حاليا للوصول لهذا الهدف معربا عن اعتقاده بأن المحادثات مستمرة  ويجب أن تستمر تلك المفاوضات، معربا عن اعتقاده بأنه فى مرحلة ما سيكون من الضرورى اتخاذ الخطوات اللازمة .
وحول الوضع فى سوريا والعلاقة بايران قال بن ويلسون ان أية خطوات عسكرية أو عمل عسكرى هو دائما آخر تحرك يمكن أن نقدم عليه وليس الأول .. وهناك نقاشات مستمرة حاليا حول ما الذى يمكن اتخاذه من خطوات لفرض ضغوط على النظام فى سوريا معبرا عن أمله فى أن تكون هذه الخطوات ناجحة.
وأعرب عن اعتقاده بأنه من الصعب أن نكون صبورين بينما يموت أبرياء يوميا ونعتقد أن ما يجب فعله حاليا هو التأكد من أن الخطوات التى يتم اتخاذها سوف تصل بنا الى النتائج المرجوة وليس أن تنتهى بنا الى مزيد من الصعوبات للشعب السورى والمنطقة .
وحول برنامج اسرائيل النووى قال السيناتور بن ويلسون ان العلاقات فى هذه المنطقة دائمة صعبة وبها العديد من التحديات سواء فى وجود أو عدم وجود قدرات نووية لكن ما نستطيع أن نقوله أن أى قدرات عسكرية نووية فى أيدى ايران ستمثل عنصرا لعدم الاستقرار للمنطقة بأسرها ولهذا لابد أن يتم فحص البرنامج النووى الايرانى وعدم السماح لها بامتلاك برنامج نووى عسكرى.

أهم الاخبار