بعد دخول شفيق جولة الإعادة...

شباب الثورة: لن نعترف بنتيجة الانتخابات

شباب الثورة: لن نعترف بنتيجة الانتخاباتأحمد شفيق
كتبت – نهى الطاهر:

أعلن اتحاد شباب الثورة أنه لن يعترف بالنتيجة التي حصل عليها الفريق أحمد شفيق مرشح الثورة المضادة في الانتخابات الرئاسية حيث إنه بالأساس معزول سياسيًا طبقًا لتعديلات قانون العزل الصادر مؤخرًا عن مجلس الشعب.

وأكد أن بقاءه في سباق الرئاسة جاء نتيجه تباطؤ وتلكؤ اللجنة العليا المشرفة على انتخابات الرئاسة التي استبعدته عند ورود القانون إليها ثم قامت بإعادته مرة أخري في 24 ساعة بحجة أن

القانون غير دستوري ليكون مرشح المجلس العسكري والثورة المضادة الصريح.

وأشار الاتحاد في بيان صادر عنه اليوم السبت إلى أن غرفة عمليات الاتحاد أول من رصدت ارتفاع التصويت لشفيق، حيث بدأ ذلك في محافظة المنوفية كما تم رصد انتفاضة الحزب الوطني وإدارته لحملة شفيق والإنفاق عليها ببذخ وشراء الأصوات بنفس الأسلوب القديم للحزب واستثارة

العصبيات القبلية والعائلات المرتبطة بالحزب الوطني.

واضاف الاتحاد أن غرفة العمليات رصدت ايضا انتهاكات أنصار شفيق والإخوان الذين احتلوا المركز الأول في الاختراقات والمخالفات أثناء سير العملية الانتخابية.
وقال تامر القاضي عضو المكتب التنفيذي والمتحدث الرسمي باسم الاتحاد: "إن نجاح شفيق يرجع الي عدة أسباب منها الاخوان انفسهم الذين استأثروا بكل شىء وجعلوا الناس ينظرون إلي رجال مبارك علي أنهم المخلصين للتخلص من سيطرة الإخوان".

وتابع القاضى: "هذا بالإضافة إلى تعاونهم منذ البداية مع المجلس العسكري ضد الثورة والثوار ووجود خلافات بين الثوار والتشويه والتخوين المتعمد لهم".


 

أهم الاخبار