رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: تعيين "العربي" نصر للثوار

الشارع السياسي

الاثنين, 07 مارس 2011 11:07
كتب ـ جبريل محمد:


اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن التشكيلة الجديدة للحكومة برئاسة عصام شرف نجاح جديد لشباب الثورة الذين طالبوا بالتخلص من كل وجوه النظام القديم واستجيب لهم. وأضافت أن هولاء الوزراء لديهم مهام ثقيلة خاصة وزير الداخلية منصور العيسوي، والخارجية نبيل العربي الذي أكد أن سياسة مصر الخارجية كانت تخضع لأهواء مبارك الشخصية وليست لمصالحها، الأمر الذي يؤكد أن مصالح البلاد كانت آخر اهتمامات الرئيس المخلوع.
وقالت الصحيفة اليوم الاثنين إن :" تعيين نبيل العربي وزيرًا للخارجية محل أحمد أبو الغيط، الذي كان يشغل المنصب منذ عام 2004، ويكرهه الثوار بشكل كبير خاصة بعد وصفه إياهم بأنهم

"بلطجية" يعتبر نصرًا كبيرًا للثوار ونجاحا جديدا يضاف للثورة التي سعت لتخليص البلاد من الظلم والفساد".
ونقلت الصحيفة عن العربي قوله إن :" الحكومات المصرية السابقة كانت تعاني الكثير من المشاكل، من بينها عدم وجود فصل بين السلطات، وانعدام الشفافية، وعدم استقلال القضاء".
وأضاف أن سياسة مصر الخارجية في عهد مبارك كانت تخضع لأهوائه ورغباته الشخصية وليست لمصالح مصر، واصفا مصر بأنها تمر بـ"مرحلة خطيرة" من حيث الفراغ الدستوري القائم.
وأوضح أن :" الفترة الانتقالية لن تحل القضايا المصرية .. وكل ما يمكننا القيام
به هو الوقوف عند نقطة الانطلاق للمضي قدما في إصلاح سياستنا الخارجية"، التي كانت آخر اهتمامات مبارك.
أما عن الداخلية، فقالت الصحيفة إن منصور العيسوي الوزير الجديد الذي خلف حبيب العادلي أمامه مهمة ثقيلة، حيث أكد أنه حريص على إصلاح صورة الوزارة التي اهتزت خلال الفترة الماضية من خلال التركيز على جهاز أمن الدولة في مواجهة تهديدات مثل الإرهاب، في حين أن المطلب الرئيسي للمحتجين هو حل جهاز أمن الدولة.
ونقلت الصحيفة عن حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة أن "كل الوجوه البغيضة قد ولت من الحكومة .. والوزراء الجدد سمعتهم جيدة ولا علاقة لهم بالفساد".
وتختتم الصحيفة تقريرها بالقول أنه كان هناك بعض الاعتراض على إبقاء سيد مشعل وزيرا للإنتاج الحربي، الأمر الذي أثار تكهنات بأن المجلس العسكري يوفر حماية خاصة لمشعل.

أهم الاخبار