القرضاوى:على الجميع قبول نتيجة الانتخابات

الشارع السياسي

الثلاثاء, 22 مايو 2012 20:46
القرضاوى:على الجميع قبول نتيجة الانتخاباتالشيخ يوسف القرضاوي
متابعة ـ جهاد الانصاري:

طالب الشيخ يوسف القرضاوي ـ رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر- الشعب المصري والمرشحين للرئاسة بالرضا عن نتيجة الانتخابات مهما كانت، ما دامت ستكون انتخابات نزيهة، ولم يظهر دليل قاطع على تزويرها، ولو ظهر الدليل فعلى الجميع الاعتراض ولكن المؤشرات تتجه أنها نزيهة.

وقال القرضاوي في بيان رسمي على موقعه: "عند ظهور نتيجة الانتخابات، والتي يجب على الجميع أن يتعاون على حيادها ونزاهتها وعدالتها، من مرشحين، وناخبين، وقضاة، ورجال أمن، يجب أن يسلم الجميع بنتيجة هذه الانتخابات، من وفقه الله في الانتخابات، ومن لم يوفق، فمصر وطن الجميع، ومصر في حاجة إلى جهود الجميع، والمسألة لا خسارة فيها ولا فوز، فيكفي أن تفوز مصر بحريتها، ورئيسها المنتخب".
وأضاف القرضاوي:"إن ميدان العمل واسع يستوعب كل الجهود، فلن يستطيع فصيل ولا تيار سياسي مهما بلغت قوته، وحسن تنظيمه وتخطيطه، على القيام بعبء النهوض بالوطن وحده، والمسؤولية ليست فردية في

النهوض بالوطن، بل هي مسؤولية جماعية، سيسألنا عنها الله عز وجل، وسوف يحاسبنا عليها التاريخ والناس، وعلى الجميع أن يتعاون مع الفائز، وينصح له، ويقدم له التهنئة والدعم، ويبذل له المشورة، ويعاونه في حل مشاكل البلد وما أكثرها.
وطالب القرضاوي رجال الأمن أن يوفروا الأمن للناخبين، وأن يؤمّنوا العملية الانتخابية بجميع أركانها، وأن تجري الانتخابات في جوء من الهدوء والطمأنينة، وألا يسمحوا للبلطجية، ولا لأذناب العهد البائد، أن يفسدوا على المصريين عرسهم الديمقراطي، وأنتم قادرون على ذلك بإذن الله، كما فعلتم في الانتخابات النيابية، فإذا صحت النوايا، وقوي العزم، كان توفيق الله حليفنا جميعا.
وختم على الشعب أن يحسنوا اختيار مرشحههم للرئاسة، قائمين بالقسط، شاهدين بالحق، منكرين لشهادة الزور، بعيدا عن تأثير المال، وحملات الدعاية المغرضة، ومن يعملون لمصالح أخرى غير مصلحة الوطن، أو يريدون إعادة إنتاج الماضي البغيض، وفساده الذي أخر البلاد، وأذل العباد.
شاهد بيان القرضاوي:
http://www.qaradawi.net/component/content/article/5889.html

 

أهم الاخبار