السجن ينتظر ضباط أمن الدولة

كتب- صابر مشهور:



قال مصدر قضائي إن النيابة العامة لم تحقق مع أي ضباط في جهاز مباحث أمن الدولة ممن أجلتهم قوات الشرطة من مقار مباحث أمن الدولة خاصة في الإسكندرية و6 أكتوبر.

وأضاف المصدر لـ " بوابة الوفد" أن الضباط لا يزالون رهن الاحتجاز لدى الشرطة العسكرية، وأن الظروف الأمنية تحول ترحيلهم لمقار النيابات المختصة لبدء التحقيق معهم، حيث يوجد تخوف

من محاصرة المتظاهرين لمقار النيابات.

وواصل بأن الضباط يواجهون تهمتين رئيسيتين هما إتلاف أوراق رسمية وإشعال النار عمدا في ممتلكات عامة، وعقوبتهما السجن.

وواصل أن النيابة ستحقق معهم خلال ساعات، ولكن الأمور الأمنية هي العائق، مشيرا إلى أنه تمت المعاينات من قبل العديد من رؤساء النيابة لمقار مباحث أمن الدولة.

بينما قال أحد ضباط مباحث أمن الدولة الفارين من مقر مباحث 6 أكتوبر إن أهالي الضباط المحتجزين لم يتمكنوا بعد من زيارة الضباط، كما لم يتم التحقيق معهم.

وأكد أن حرق المستندات كان تصرفا غير حكيم، وأدى إلى تجمهر المواطنين أمام مقر المباحث، وأن جميع الضباط توجهوا لعملهم أمس رغم سابقة علمهم باقتحام مقر مباحث أمن الدولة في الإسكندرية، نظرا لأن الضباط أخطأوا تقدير الموقف، واعتقدوا أن وجود مقر مباحث أمن الدولة بأكتوبر بعيدا عن المناطق السكنية سيجعلها بعيدا عن المظاهرات.

 

أهم الاخبار