مطالب بعزل مهران والدري من البرلمان

كتبت-ولاء نعمة الله :

قرر العاملون بمجلسي الشعب والشورى التقدم بمذكرة احتجاج إلى د.يحيى الجمل المشرف على البرلمان بغرفتيه لعزل القيادات المسئولة عن أمانتي المجلس. وطالب العاملون الجمل فى المذكرة المقرر عرضها عليه عقب انتهائه من تشكيل الوزارة الجديدة بحكم عمله كنائب فى حكومة تسيير الأعمال ,بضرورة تجديد دماء داخل أمانتى المجلس للقضاء على عصر المحسوبية القديم .

كما طالبوا بالكشف عن حقيقة قيام د.أحمد فتحي سرور رئيس المجلس

السابق بإصدار قرار قبل حل المجلس بالتجديد لعدد من المستبقين الذين تخطوا سن الستين ومازلوا يباشرون عملهم, وأيضاً قيام صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق بتعيين كل طاقم الحراسة الخاص به من ضباط وأمناء فى الشرطة فى مواقع متفرقة داخل الأمانة العامة .

وأعرب العاملون عن أسفهم من المماطلة التى يتبعها المستشار سامى

مهران الأمين العام بمجلس الشعب ونظيره بالشورى المستشار فرج الدري في الاستجابة للمطالب والتى تلخصت فى ضرورة حل مجلس إدارة الصندوق المالى لموظفى مجلسى الشعب والشورى، وترشيح مجلس منتخب لاتزيد مدته علي ثلاث سنوات لتتجدد دوريا، ومساواة العاملين بالمجلس مع الجهاز المركزى للمحاسبات ماليا وفنيا، وزيادة بدل الجلسات بحيث لاتقل عن 15%عن كل جلسة ومساواة العاملين فى عدد الجلسات مع أعضاء المجلس للحفاظ على الحد الأدنى طوال مدة انعقاد الدورة البرلمانية وبعد نهايتها، وتثبيت العمالة المؤقتة بالقطاعات الحيوية بالمجلس كعمال الأسانسير والبوفيه.

أهم الاخبار