العربى: أسعى لتكون قرارات الجامعة ملزمة

القاهرة- د ب أ:

 أكد الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربى على تخوفه الشديد من احتمال اندلاع حرب أهلية في سورية.

وأرجع في تصريحات لصحيفة (المصري اليوم) نشرتها الأحد سبب تخوفه إلى أن مثل هذه الحرب لن تكون في صالح الشعب السوري ولا دول الجوار.
وأكد أن الجامعة العربية لجأت إلى الأمم المتحدة "لوضع مجلس الأمن أمام مسؤولياته بعد فشل مهمة المراقبين العرب".
وعن الدور التركي في الأزمة السورية، قال: "الدبلوماسية التركية نشيطة جداً ومعنية بالشأن السوري ولديها حساباتها، ولديها أيضاً مشكلة حقيقية مع ازدياد

أعداد اللاجئين السوريين، وهى تتعاون مع جامعة الدول العربية فيما يتعلق بالوضع المأساوي في سورية".
وتوقع العربي أن ينجح المبعوث العربي الأممي كوفي عنان فيما فشلت فيه الجامعة العربية، وقال: "الأمم المتحدة لديها أوراق ضغط كثيرة جداً ولديها مجلس أمن وتستطيع أن تصدر قرارات مهمة وملزمة ، ولو نظرياً على الأقل، ونحن كمنظمة إقليمية قراراتنا غير ملزمة لكننا جزء من هذه المنظومة العالمية الكبيرة، وعلينا طبقاً لأحكام ميثاق
الأمم المتحدة مسؤولية اللجوء إليها إذا لزم الأمر".
وكشف عن قرب طرح مشروع لتطوير الجامعة على ثلاث مراحل هي تطوير الأمانة العامة ومنع الازدواجية فى العمل وتحسين الأداء، ثم تطوير آليات التنسيق بين المنظمات التابعة للجامعة في المرحلة الثانية، وأخيراً تعديل نصوص الميثاق لتنسجم مع روح العصر والمتغيرات بحيث تكون قرارات الجامعة ملزمة وقابلة للتنفيذ ويشعر بنتائجها الإيجابية المواطن العربي العادي.
ورفض ما يقال عن احتمال تأثير وصول تيارات إسلامية إلى الحكم في عدد من الدول العربية وبين دور الجامعة ، وقال :"الترابط بين الدول العربية كثيف وغير مرتبط بالدين فقط ، خاصة مع وجود أقليات غير إسلامية في عدد من الدول ومنها مصر".

 

أهم الاخبار