"ظل الثورة" تنشئ غرفة لرصد مخالفات الانتخابات

ظل الثورة تنشئ غرفة لرصد مخالفات الانتخابات
خاص- بوابة الوفد:

أكدت حكومة ظل شباب الثورة أنها تقف بقوة مع كل المرشحين من صف الثورة وليس لها مرشح محدد تدعمه، وذلك لطبيعة عمل الحكومة المرتبط بالرقابة والحيادية فى التعامل مع كل سلطات الدولة, وفى الوقت نفسه ستقف بقوة ضد مرشحى الفلول والمجلس العسكرى.

وأشارت حكومة ظل شباب الثورة إلى أنها قامت بحملات توعية للمواطنين وورش عمل لتحذيرهم من انتخاب الفلول تحت عنوان "مينفعوش" وكانت هناك استجابة كبيرة لها.

وأنشأت الحكومة غرفة عمليات مركزية معها فرق عمل منتشرة فى المحافظات لرصد أي مخالفات أو تزوير فى انتخابات الرئاسة، وحددت طرقا للتواصل

معها من خلال صفحتها الرسمية على الفيس بوك "الصفحة الرسمية لحكومة الظل الممثلة لشباب الثورة" ومن خلال الإيميل الخاص بها  [email protected]
ومن خلال أرقام الهواتف الخاصة بها.

وطالبت من يريد التواصل لرصد المخالفات ان يقوم باستخدام كاميرات ان امكن وضرورة الاتصال فور وقوع المخالفة .

وحذرت المجلس العسكرى من تزوير الانتخابات لصالح احد الفلول، مؤكدة أن ذلك سيدفع الجميع للنزول مرة أخرى للميادين وان هذا النزول قد يسفر عن عشرات الالاف من القتلى لانها ستكون النهاية

الحقيقية لما نشاهده من انتهاكات وتشويه وانقلاب على الثورة منذ رحيل المخلوع.

وقال د. ممتاز الخولى امين عام حكومة ظل الثورة اننا امام مفترق طرق وان نتيجة انتخابات الرئاسة اما ان تكون مليونية ضد العسكر واما ان تكون احتفالية بنجاح الثورة والقرار فى يد العسكر اما نزاهة الانتخابات واما تزويرها .

كما اكد د.محمود عبد الحليم وزير العدل فى حكومة ظل الثورة أنه ليس من صلاحيات المجلس العسكرى إصدار إعلان دستورى جديد لتحديد صلاحيات الرئيس القادم لأن صلاحياته محددة فى الإعلان الدستورى الحالى على سبيل الحصر وليس من بينها حق اصدار اعلانات دستورية، وإن كان يملك إصدار إعلانات دستورية فلماذا لم يصدر اعلانا لتعديل المادة 28 المقدسة والتى تحظر الطعن على قرارات لجنة الإنتخابات.
 

أهم الاخبار