"الجبهة الوطنية" تتبرأ من مفاوضات الإخوان

الجبهة الوطنية تتبرأ من مفاوضات الإخوان
كتب - منة الله جمال:

تبرأ ممثلو "الجبهة الوطنية المصرية"، من المفاوضات التي تجرى بين جماعة الإخوان المسلمين، وأحد الأحزاب السياسية، مشيرة إلى أن الحزب هو "الجبهة الوطنية المصرية".

وأشارت الجبهة في بيان صدر عنها اليوم السبت إلى أن هذه المفاوضات تجرى حول قضايا بالغة الأهمية بالنسبة لمصير الوطن، وهى معايير تشكيل اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، ومحتوى وشكل الإعلان الدستوري المكمل والمحدد

لسلطات رئيس الجمهورية.
ونفت الجبهة أن تكون طرفاً فيما يجرى من مفاوضات، مؤكدة أن ما يتم الاتفاق عليه لا يمثل إلا أصحابه وحدهم، مشددين على الالتزام بقرار الجبهة الوطنية المصرية، على عدم إعادة التفاوض حول معايير تشكيل الجمعية التأسيسية والتى سبق أن أقرها الجميع بما فيهم الإخوان
المسلمين.
ووقع علي البيان سامح عاشور المنسق العام للجبهة الوطنية المصرية ونقيب المحامين، و د.عبد الجليل مصطفى ممثل الجبهة الوطنية للتغيير، و د. شريف قاسم  من اتحاد النقابات المهنية، ود. رفعت السعيد رئيس حزب التجمع، و د.احمد سعيد رئيس حزب المصريين الاحرار، وعبد الغفار شكرمن التحالف الشعبي الاشتراكي، ومحمد فريد زهران عضو المكتب السياسي للحزب الديموقراطي الاجتماعي، و د.السعيد كامل رئيس حزب الجبهة الديموقراطية، ومحمد سامي رئيس حزب الكرامة، وهشام أكرم من حزب العدل.
 

أهم الاخبار