العوا: أتعرض لمؤامرة إعلامية

العوا: أتعرض لمؤامرة إعلاميةد. محمد سليم العوا
بوابة الوفد - صحف:

أكد د.محمد سليم العوا المرشح الرئاسي أنه مظلوم إعلاميا، وأن هناك مؤامرة إعلامية كبيرة ضده، مشيرا إلى أنه نوع من أنواع السلوك المهني‮ ‬غير المقبول الذي لا يدل إلا على وجود اتفاق لإبعاد‮ "‬العوا‮" ‬عن الصورة السياسية.

وأضاف العوا أنه لا يهمه شىء سوى الجمهور في الشارع‮، وأن الظلم الذي يتعرض له لا يعني أنه ضعيف‮ ‬بل قوي؛ كقوة الأسد القادر على التهام فريسة كاملة‮.
وأضاف - في حوار مع صحيفة "أخبار اليوم" اليوم السبت - أن هناك خطة إعلامية واضحة ضده، قائلا: "تنشر

بعض الصحف صورا للمرشحين وتهمل صورتي‮، كما تنشر الرموز الانتخابية كلها عدا الرمز الخاص بي، ويسقط رقمي دون باقي أرقام المرشحين في التقارير الصحفية" ‬.
‮وتابع: "عندما‬ ‬تتناول البرامج التليفزيونية برنامجي الانتخابي أو سيرة محمد العوا تجد ظهور صور المرشحين وعند اسمي يظهر ميدان التحرير‮!! ‬وكأنني شخصية مجهولة"‮.
ولفت إلى أن تحريف تصريحاته في المؤتمرات الجماهيرية هو أيضا جزء من المؤامرة الإعلامية ضده، مشيرا إلى أن إحدى الصحف نشرت خبرا
علي الصفحة الأولى لها يقول‮: "‬العوا‮: ‬لدي ‬مستندات وأدلة قاطعة على تلقي المرشحين أموالا أجنبية وإنفاقها في‮...."، حيث نبه العوا إلى أن ما يترتب علي هذا الخبر هو استدعاء لجنة الانتخابات للعوا أو أن يحال للنائب العام أو أن يتقدم أحد المرشحين لبلاغ‮ ‬للنائب العام لمعرفة الأدلة‮.
وأوضح أن هذا الكلام غير صحيح وأنه قال في مؤتمر جماهيري نصا إن "هناك مالا انتخابيا كثيرا ينفق في الأسواق وأن هناك دعما أجنبيا جبارا يأتي لبعض المرشحين، وينفقونه فيما هو جائز وفيما هو ممنوع، خذوا كل ما يقدم إليكم من طعام وبضاعة ومال ولحوم وزيت وسكر خذوه حلالا وصوتوا حسب ضمائركم‮"، متسائلا: "‬هل هذا معناه أنه دليل قاطع لدي؟‮!".

أهم الاخبار