علام:يجب وضع كاميرات في اقسام الشرطة

كتب ـ محمد سعد:

فؤاد علام  وكيل جهاز أمن الدولة الأسبق

قال اللواء فؤاد علام ـ وكيل جهاز أمن الدولة الأسبق ـ أن الهجمة الشرسة على جهاز أمن الدولة تؤكد عدم الدراية الكافية بدوره على مدار العقود الماضية ، مشيراً إلى أن هناك أخطاء لا يمكن إغفالها إلا أن من يتحدث يكتفى بالسلبيات ، وأن هناك 44 ضابطاً تم تقديم 30 منهم للمحاكمات فى قضايا تعذيب للمواطنين خلال حقبة الثمانينات.

وأضاف لبرنامج مصر النهارده أن إدانة الجهاز مرهون

بنتائج التحقيقات الجارية التى تشرف عليها النيابة العامة .

واعتبر علام أن أعداد قوات الأمن التى واجهت الثوار تدل على أن الجهاز قد قام بدوره وزود السلطات الأمنية بمعلومات دقيقة عن المظاهرات .

ورشح علام وجود وزير سياسى للداخلية بجانب "المندوب الدائم " الذى كان موجوداً من قبل يختص بالأمور الفنية ، وضرورة تفعيل أداء ضباط العلاقات العامة

، وجمعيات حقوق الإنسان ووضع كاميرات للمراقبة داخل أقسام الشرطة .

وأكد أن وزارة الداخلية تلقت العام الماضى 22 مليون بلاغ اهتمت جمعيات حقوق الإنسان بحوالى 153 حالة فقط !

ومن جانبه أكد جمال زايدة ـ الكاتب الصحفى بالأهرام ـ أن قوات الأمن التى فاق تعدادها المليون وثلاثمائة ألف فرد تمتعت بكافة إمكانات الدولة فضلاً عن ميزانيتها الضخمة التى استحوذ عليها الوزير السابق ومساعديه ، مؤكداً على دور تقارير مباحث أمن الدولة فى تعيين عمداء الكليات ورؤساء الجامعات ورؤساء تحرير الصحف القومية وكافة الوظائف الهامة فى الدولة .

 

 

 

أهم الاخبار