بكار: لم نعقد صفقة مع أبو الفتوح

الشارع السياسي

الثلاثاء, 15 مايو 2012 19:29
بكار: لم نعقد صفقة مع أبو الفتوح
كتب - أحمد حمدي و أحمد عامر

نفى الشيخ نادر بكار أن يكون حزب النور أو الدعوة السلفية اتفقا على أن يعين الدكتور عبد المنعم  أبو الفتوح نائبا من الحركة السلفية مقابل دعم السلفيين له في انتخابات الرئاسة.

وأوضح بكار أن النور والدعوة السلفية عقدا اجتماعا مع جميع المرشحين المنتمين إلى التيار الإسلامي، مشيرا إلى أنهم طرحوا على جميع المرشحين أسئلة محددة فيما يتعلق بتطبيق الشريعة وكذلك عن مقابل دعم الحركة السلفية لهذا المرشح في الانتخابات الرئاسية.
وأضاف أنه كان رد أبو الفتوح "أنا لا أمتلك شيئا لأعطيه لكم وتطبيق الشريعة بيد البرلمان، فأنا أؤيد النظام المختلط"، مشيرا إلى أن أبو الفتوح يحتاج لفترة من الوقت حتى يصل بالمجتمع إلى حد الكفاية.
وطالب بكار أبناء الحركة السلفية بدعم مرشحهم وعدم تشويه مرشحين آخرين المنافسين لأبو الفتوح إلا الفلول أحمد شفيق، مشيرا إلى أنه على شباب الدعوة السلفية أن يشرحوا للمواطنين أن الثورة ستنتكس إذا وصل أحمد شفيق لكرسي الرئاسة.
وانتقد بكار الإخوان في محاولتهم لاحتكار الحديث باسم التيار الإسلامي، مشيرا إلى أن التيار الإسلامي متعدد في ألوانه وأطيافه.
وأشار إلى أن هناك بعض التيارات انتقلت من النقيض إلى النقيض، حيث بدأوا بتصريحات بأن مصر لا تحتمل أن يكون رئيس مصر من التيار الإسلامي وقاموا بدفع مرشح للرئاسة، مشيرا إلى أن أبو الفتوح لا ينتمي إلى أي حزي سياسي في المرحلة الحالية ولكنه نجح في الجمع بين التيارات الإسلامية والليبرالية وغيرها.

أهم الاخبار