نور ينفي تراجعه عن الترشح للرئاسة


نفي أيمن نور مؤسس حزب "الغد" صباح اليوم السبت ما تردد على موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" عن عدم ترشحه للرئاسة . وكذب نور ما نشر على صفحتيه سابقا قائلا: " لم تصدر مني أي تصريحات بشأن الترشح للانتخابات الرئاسية من عدمه والسابق نشره تم بفعل سرقة محمولي اليوم واستخدام اللص لحسابي في تويتر".
وكان قد كتب على صفحتي نور في الموقعين "

قراري الأخير: لن أترشح لرئاسة الجمهورية وأفضل الدكتور محمد البرادعي رئيسا للجمهورية للفترة القادمة لأن هذه الفترة تحتاج لرجل حكيم ".
يذكر أن نور احتل المرتبة الثانية بعد الرئيس السابق حسني مبارك في الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2005 .
وأعلن عدد من المصريين بخلاف نور عن نيتهم الترشح لرئاسة الجمهورية أبرزهم عمرو موسى
الأمين العام لجامعة الدول العربية وحمدين صباحي رئيس حزب الكرامة "تحت التأسيس" بينما مازال موقف محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية متأرجحا بين القبول والرفض.
وكان البرادعي قد كتب في صحفته على موقع "تويتر" الجمعة : "حتى مع التعديلات الدستورية ستجري الانتخابات في ظل الدستور القديم بكل ما فيه من تشوهات والحل هو دستور جديد قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية" مضيفا أن "انتخابات برلمانية متعجلة قبل الرئاسية وفي غياب حرية تكوين الأحزاب سينتج عنها مجلس لا يمثل الشعب تمثيلا حقيقيا" .

أهم الاخبار