رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عن 4 مراكز بالشرقية

شركة صهر علاء مبارك تهدد بقطع الغاز

الشارع السياسي

الجمعة, 11 مايو 2012 15:54
شركة صهر علاء مبارك تهدد بقطع الغاز
الشرقية - السيد القطاوي:

كشف تقرير أعدته لجنة ضمت مسئولي الشركة القابضة للغازات الطبيعية والمهندس هاني فريد نائب العضو المنتدب لشركة ناشيونال جاز عن وجود مخالفات فنية بمحطات تخفيض ضغط الغاز

بمدينة العاشر من رمضان قالت اللجنة في تقريرها الذي اعدته في 6 صفحات أن شركة ناشيونال جاز المملوكة لرجل الأعمال الهارب مجدي راسخ - صهر علاء مبارك - اهملت اهمالا جسيماً في أعمال صيانة محطات الغاز بالعاشر مما ادى الى حدوث أضرار جسيمة بالمحطة.
أوضح التقرير  وجود تآكل في خطوط الغاز وتسريب داخلي للمحابس وتوقف وحدة التسخين وعدم وجود قطع غيار كاملة فضلاً عن عدم معايرة أجهزة قياس الضغط والحرارة.
حذر التقرير من توقف محطة العاشر من رمضان للغاز إذا استمر الاهمال الفني والعيوب التي تعاني منها.
وكانت ذات الشركة قد أثارت العديد من الازمات منذ تأسيسها عام 1999 واعترض المجلس المحلي الوفدي ببلبيس عام 2008 على اغتصاب مجدي راسخ لأرض بلبيس.. وكانت الهيئة العامة للبترول - الممثلة حالياً في الشركة القابضة للغازات البترولية «ايجاس» - قد قامت في عام 1999 باهداء امتياز توصيل وتشغيل وادارة مرفق الغاز الطبيعي لمحافظة الشرقية وقد استغلت شركة «ناشيونال جاس» حق الاحتكار أسوأ الاستغلال واستنزفت على ضوئه مساحات كبيرة من أراضي الدولة من المال العام ووقتها قامت الشركة بعمل مسح شامل لمدن بلبيس وأبو حماد والعاشر من رمضان والزقازيق لتحديد عدد الشقق القابلة لتوصيل الغاز لها ثم قدمت على فترات ربع سنوية هؤلاء العملاء للهيئة العامة «إيجاس» على أنه تم توصيل الغاز بالفعل لهم جميعاً وصرفت شركة ناشيونال جاس اجمال الدعم عن توصيل الغاز لهم جميعاً مع

أن هذا لم يحدث وقد وصل اجمالي قيمة الدعم المحصل من الهيئة عن تلك الشقق.
كما حصلت شركة راسخ من الهيئة مبلغ 14.6 مليون جنيه سنوياً لكل مدينة مقابل الصيانة أي اجمالي 58.4 مليون جنيه سنوياً لمدن المحافظة الأربعة، وفي ذات الوقت كانت الشركة تحصل من العملاء ومن خلال فواتير الاستهلاك المنزلي فقط مبلغ 1.75 جنيه شهرياً كرسوم صيانة من 155 ألف عميل وهو ما يعادل 272 ألف جنيه شهرياً أي 3.264 مليون جنيه سنوياً بخلاف ما يتم تحصيله تحت بند الصيانة من العملاء الصناعي والتجاري والمفاجأة أن الشركة التي حصلت كل هذه المبالغ مقابل الصيانة ليس لديها فريق صيانة من أساسه لخدمة ومتابعة العملاء المنزلي!
ولم يتوقف استغلال الشركة للعملاء وخاصة بسبب احتكارها للمحافظة عند هذا الحد فكانت اسعارها تصل الى عشرة اضعاف اسعار الشركات الاخرى الممثلة في مجال الغاز وعلى سبيل المثال كانت شركة ناشيونال جاس تقدر ثمن الماسورة البولي ايثيلين «بلاستيك» قطر 2 بوصة «63 مم» بسعر المتر الواحد «900» جنيه في حين الماسورة بتركيبها في أسعار الهيئة هو 90 جنيهاً ونفس الماسورة بتركيبها في شركة ناتجاس هو 120 جنيها.
ووصل الامر الى أن صارت الشركة فزاعة للجهات الحكومية على سبيل المثال في 27-2-2010 تقدم مجلس مدينة الزقازيق لادارة شركة نشيونال جاس بطلب الحصول على تصريح القيام بأعمال وذلك قبل انشاء كوبري
علوي بمنطقة طريق هرية بالزقازيق وهو منفعة عامة ولكن ادارة شركة الغاز استغلت الموقف وضخمت الموضوع وطلبت اجراء تعديلات بشبكة الغاز بتكلفة اثنين مليون و942 الف جنيه وذلك حتى لا تتضرر شبكة الغاز بمدينة الزقازيق في حين أن تكلفة التعديل لا تتعدى مائة الف جنيه شاملة جميع الاعمال بما فيه هامش