مستنكرا مهاجمة وزارة الدفاع..

شاهين: رَبِح الإسلاميون وخسر الإسلام

الشارع السياسي

الجمعة, 11 مايو 2012 11:26
شاهين: رَبِح الإسلاميون وخسر الإسلاممظهر شاهين
كتب – احمد حمدي وأحمد عامر:

استنكر الشيخ مظهر شاهين خطيب مسجد عمر مكرم، محاولات الإسلاميين بجعل المعركة الانتخابية بين المرشحين تدور حول من يريد تطبيق الشريعة ومن يريد الزندقة، قائلاً: "ربح الإسلاميون وخسر الإسلام وذلك بعد أن بدأ البعض يلفق التهم للإسلام نتيجة أخطاء الإسلاميين".

وأضاف أن المواقف السياسية ليست ثابتة والإخوان من حقهم الترشح للرئاسة.
وأوضح شاهين فى خطبة الجمعة اليوم, أن هناك أشخاصا يحاولون الدخول بالثورة في نفق مُظلم، بتأجيجهم الأحداث في العباسية، مضيفا: "نحن ضد استخدام القوة والعنف ضد المتظاهرين، لأن استخدام العنف لا يولد سوى إراقة الدماء".
وعارض شاهين محاولات اقتحام أي منشأة عسكرية أو غيرها، مؤكداً أن منشآت الدولة هلى ملك للجميع وأن أعداء الثورة يريدون تدمير البلاد.
ووصف شاهين حال الثورة بغزوة أحد والثوار بالصحابة، قائلا: "إننا انشغلنا في حصد المكاسب الشخصية والحزبية وأصبح أعداء الثورة كمثل جيش قريش في طريقهم الى قمة الجبل للانقضاض على الثورة والثوار منشغليين بحصد المكاسب".
واضاف شاهين أن فلول النظام السابق ورموزه كانوا لا يجرؤن على إعلان انتماءاتهم السابقة أثناء الثورة لكن بعد مرور عام على

الثورة، أصبحوا يُرشحون أنفسهم في انتخابات الرئاسة، ويتوعدون الثورة والثوار بشكل غير مباشر، وأنهم ليسوا من النظام السابق بمنتهى البجاحة".
وأوضح أن التفرقة التي تسود حالياً بين القوى السياسية أدت الى وصول الثورة الى حافة الهاوية، قائلاً: "لا ترفعوا أى راية سواء إخوانية او سلفية في هذا التوقيت لأن تلك الرايات تجلب كثير من التفرقة والانتقسام في المجتمع".
ووجه شاهين رسالة الى التيارات الإسلامية، قائلاً إننا على وشك الوقوع في الخطأ الذي وقعنا فيه في استفتاء 19 مارس، عن طريق جعل الشريعة عنوان لنا في انتخابات الرئاسة، مؤكداً انه ليس هناك شخص او جماعة او حزب ظلُ لله في الأرض، وأن المسلمين إذا أخطأوا لا يتحمل الإسلام أخطاءهم.

أهم الاخبار