رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الإنجيلية" تصف المرحلة الانتقالية بـ"الفوضوية"

الشارع السياسي

الخميس, 10 مايو 2012 18:27
الإنجيلية تصف المرحلة الانتقالية بـالفوضوية
العين السخنة - أميرة فتحى:

طالبت د.ميرفت أخنوخ رئيس مجلس إدارة الهيئة القبطية الإنجيلية المجلس العسكرى بضرورة تنفيذ مبادئ الثورة من أجل تحقيق الأمان فى الشارع, واصفة الفترة الانتقالية بـ"الفوضوية".

قالت أخنوخ "يجب على مسئولى البلاد تحقيق مبادئ الثورة على أرض الواقع خاصة وأن المواطن المصرى لايشعر بالأمان ولاسيما أن المرحلة الانتقالية الحالية تمر بكثير من الدوامات والفوضى مما أدى إلى تعثر وضع الدستور بسبب تعثر تشكيل  اللجنة التأسيسية

له".
جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الذى نظمته الهيئة القبطية الإنجيلية مساء اليوم "الخميس" بالعين السخنة تحت عنوان "الحريات و الدستور"، وأدارته سميرة لوقا مدير عام قطاع التنمية الثقافية بالهيئة .
وحذرت أخنوخ من المساس بكرامة المواطن التى نادى بها الثوار.

وشددت رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية على أهمية توفير المناخ اللازم لدعم الحريات الشخصية
بأن يكون الجميع سواء أمام القانون مطالبة المشرع المصرى بإلغاء المزايا التى تميز أحد الجنسين على حساب الآخر.

ومن جانبه، أكد الدكتور القس أندرية ذكى مدير عام الهيئة القبطية الإنجيلية على أهمية وثيقة الأزهر الشريف والتى وصفها بـ"التوافقية" لما أكده بأنها معبرة عن جميع أطياف الشعب المصرى مسلمين وأقباطا، مؤكداً على أن يكون الدستور الجديد يمثل جميع أطياف الشعب المصرى وليس فصيلا واحدا.

وأوضح ذكى على أهمية حرية الصحافة والإعلام والفن وتداول المعلومات وحرية التجمع وإنشاء الجمعيات الأهلية من أجل النهوض بالمجتمع ولتحقيق الديمقراطية.

أهم الاخبار