"شباب الثورة" يطالب بالإفراج الفورى عن معتقلى العباسية

الشارع السياسي

الأربعاء, 09 مايو 2012 21:21
شباب الثورة يطالب بالإفراج الفورى عن معتقلى العباسية
كتبت – نهى الطاهر:

طالب اتحاد شباب الثورة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين في أحداث العباسية وخاصة الطلبة المعتقلين لتمكينهم من اللحاق بامتحاناتهم التي أصبحت علي الأبواب.

وأكد الاتحاد أن ما يثار حول محاولة اقتحام وزارة الدفاع لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أن الثوار لم يكن هدفهم اقتحام أي منشأة حكومية، خاصة وزارة الدفاع حيث إن الأحداث كانت بعيدة تماماً عن مبني الوزارة، كما أن الحاجز الذي أقامته الشرطة العسكرية والذي دارت عنده الاشتباكات كان أقرب لجامعة عين شمس منه لمحيط وزارة الدفاع.
وأدان تامر القاضي المتحدث باسم الاتحاد التعامل

بالقوة المفرطة من قبل الشرطة العسكرية تجاه المتظاهرين السلميين واطلاق القنابل المسيلة للدموع بكثرة واطلاق النار في الهواء بكثافة لترهيب المتظاهرين.
واضاف أن ما تم من قبل الشرطة العسكرية من اقتحام مسجد النور بالاحذية واعتقال كل من فيه سواء من المصلين  أو من المتظاهرين الذين لجأوا إليه ليحميهم من العنف المفرط أمر لا يجب السكوت عليه.
وشدد القاضي على أن ما أشيع حول وجود اسلحة خبأها الثوار بالمسجد هو أمر عار تماماً من الصحة، مشيرا
الى أن هذه الوقائع التى حدثت داخل المسجد تم تأكيدها من شهود عيان كانوا بداخل المسجد ومنهم الشيخ الثائر حافظ سلامة.
وطالب القاضى قوات الشرطة العسكرية بقيادة اللواء حمدي بدين بتقديم الادلة علي وجود هذه الاسلحة للرأي العام.
فيما ادان محمد السعيد المنسق العام للاتحاد ما جري من تعامل الشرطة العسكرية مع المدنيين العزل بهذا الشكل المعيب الذي لا يليق أبداً بالجيش المصري وكأنه يتعامل مع أعداء الوطن.
واضاف السعيد ان التعامل مع المواطنين أثناء القبض عليهم لم يتغير من رجال حبيب العادلي لرجال اللواء حمدي بدين مطالبا بضرورة التحقيق الجاد مع قيادات الشرطة العسكرية فيما حدث.
ودعا اتحاد شباب الثورة الى سرعة تطبيق القانون الصادر من مجلس الشعب والخاص بعدم احالة المدنيين للمحاكم العسكرية.

أهم الاخبار