ضباط الشرطة يعلنون العصيان

الشارع السياسي

الأربعاء, 09 مايو 2012 15:22
ضباط الشرطة يعلنون العصيان اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية
كتب ـ محمد عبدالفتاح:

تشهد قطاعات وزارة الداخلية حالة من الغضب والغليان بسبب زيادة رواتب أمناء الشرطة. أكدت مصادر الوفد داخل قطاعات الوزارة علي مستوي الجمهورية أن حالة من الثورة والاستياء سادت الضباط

بسبب تدني رواتبهم في الوقت الذي استجابت فيه الدولة لأمناء الشرطة الذين أعلنوا الإضراب والعصيان المدني خلال الأسبوع الماضي وقاموا باحتلال المقر الرئيسي للوزارة

ومديريات الأمن، ووافقت الدولة علي رفع رواتبهم ومساواة الأمناء براتب رتبة العميد، وأعلنوا أنه في حالة عدم رفع رواتبهم سوف يقومون بإعلان حالة العصيان والاعتصام داخل الإدارات ومديريات الأمن والوزارة وإغلاق أقسام الشرطة وجميع المصالح بالقوة، وطالبوا بخروج الضباط الذين يعملون داخل ديوان
الوزارة والأماكن المميزة للعمل خارج القاهرة الكبري.
ووصف الضباط أن هناك بعض الضباط والقيادات لن يعملوا بمحافظات الصعيد والدلتا منذ تخرجهم رغم أن قانون الشرطة يقضي بعمل الضابط لمدة عامين بإحدي المحافظات خلال مدة خدمته.
وحصلت الوفد علي أسماء بعض الضباط والقيادات الذين يتقاضون رواتب وحوافز طائلة وعملهم بالإدارات المميزة بالوزارة، وهددوا بالاعتصام وكشف ثروات بعض القيادات والضباط وتقديمها للرأي العام لكشف فساد بعض الضباط الذين يتمتعون بالنفوذ بالوزارة والإدارات.

أهم الاخبار