رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جول: الجيش جاد بشأن الديمقراطية

الشارع السياسي

الجمعة, 04 مارس 2011 11:06
الوفد – متابعات:

الرئيس التركي عبد الله جول

قال الرئيس التركي عبد الله جول: إنه على قناعة بأن الجيش جاد بشأن الانتقال إلى الديمقراطية بعد الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقال جول عقب اجتماع مع المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى: "لاحظت عن كثب أن المشير طنطاوي ورفاقه يعرفون توقعات ومطالب الشعب المصري والشباب ويقولون إنهم سيقومون باللازم في فترة وجيزة".

وأضاف: "نعتقد أن عملية الانتقال هذه يجب أن تنتهي بطريقة تلبي كل توقعات الشعب المصري، ويتعين أن تتحول مصر إلى نظام ديمقراطي برلماني ودستوري، وأن تصبح أقوى دولة

في المنطقة وشعبها أسعد الشعوب بعد انتهاء العملية".

ووصل جول إلى القاهرة مع تقديم رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق استقالته وتكليف عصام شرف وهو وزير نقل أسبق بتشكيل الحكومة الجديدة بعد أن طالب الثوار بتخليص الحكومة من الحرس القديم المرتبط بالرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وكان مبارك قد عين شفيق رئيسًا للوزراء في أواخر فترة حكمه الذي انتهى يوم 11 فبراير بعد 18 يومًا من انتفاضة شعبية هزت الشرق الأوسط.

ومنذ ذلك الحين نظمت احتجاجات ومورست ضغوط سياسية لكي يتنحى شفيق.

وأضاف جول أيضًا أن الدول الإسلامية في حاجة إلى إصلاحات جذرية.

وقال في مؤتمر صحفي بمقر السفارة التركية في القاهرة: "لتكون الدولة قوية لا يكفي أن يكون لديها جيش قوي. هناك حاجة لنظام سياسي قوي يؤيده الشعب وديمقراطي على وجه الخصوص إضافة إلى اقتصاد قوي".

وأجرى جول، الذي يرافقه في زيارته للقاهرة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، محادثات مع زعماء جماعات سياسية مصرية عدة، بينهم محمد البرادعي ومرشد جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع.

وقال جول: إن الذين قابلهم قالوا له إن تركيا "مصدر إلهام عظيم" بسبب إصلاحاتها السياسية والاقتصادية، وإنه من الممكن أن تفيد المصريين بخبراتها.

 

أهم الاخبار