رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حزب السلام والتنمية يحذر من جر البلاد للفوضى

حزب السلام والتنمية يحذر من جر البلاد للفوضىاحداث الجمعة الدامية بـالعباسية
كتب- سعيد المصرى:

استنكر حزب السلامة والتنمية الدعوات إلى العنف وجر البلاد إلى الفوضى تحت مسمى الجهاد، محذراً من الإعلام الذى يضخم الظاهرة الجهادية لطبع الثورة بطابع يخرجها عن سياقها الشعبى والثورى.

وقال الحزب - عبر بيان له اليوم - إن مشاركته فى جمعة النهاية بميدان العباسية لتأكيد تعظيمه لحرمة الدم المصرى المعصوم،

والعمل على حمايته، والتأكيد على سلمية الثورة المصرية وعلى شعبيتها، بمعنى أنها ثورة للمصريين جميعا لا يجوز تلوينها بفصيل معين من الفصائل أو تيار فكرى معين.

وأدان الحزب استخدام المجلس العسكرى للقوة المفرطة فى مواجهة المحتجين والمعتصمين السلميين، ويدعوه لسرعة الإفراج

عنهم وعن الإعلاميين المحتجزين، مطالباً بالالتزام بعدم محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية.

وحذر الحزب من سياسة إثارة قطاعات من الشعب المصرى فى مواجهة قطاعات أخرى، بدعم بعضها من قبل مؤسسات الدولة، لأن ذلك يفتح الباب واسعا لمخاطر احتراب داخلى،مؤكد على استكمال خارطة الطريق السياسية بالذهاب إلى الانتخابات الرئاسية، لكنه فى نفس الوقت يرى أن بقاء المادة 28 قد يهدد نتائج الانتخابات بعدم الرضا والاطمئنان إليها.

أهم الاخبار