الجماعة الإسلامية: أبو الفتوح يعبر عن كل التيارات

الجماعة الإسلامية: أبو الفتوح يعبر عن كل التيارات
كتب- بسام مهران :

أكدت الجماعة الإسلامية أنها ستلتزم بقرار الجمعية العمومية بالتصويت لصالح د.عبد المنعم أبو الفتوح كمرشح مدعوم من الجماعة في انتخابات الرئاسة .

وأشارت الجماعة في بيان لها اليوم الأحد إلى أنه تنفيذا لقرار الجمعية العمومية الطارئة للجماعة الإسلامية والتى انتهت فى قرارها الأول إلى دعم المرشح الإسلامي الذى ستتوافق عليه الحركات والهيئات والأحزاب الإسلامية أو أغلبيتها وتفويض مجلس الشورى فى تحقيق ذلك , وفى هذا الإطار قام مجلس شورى الجماعة الإسلامية بعقد اجتماعات ولقاءات مع عدد من الهيئات والشخصيات الإسلامية للوصول إلى مرشح توافقى تتوافق عليه أغلب هذه التيارات والشخصيات .
وبعد عدد من الاتصالات والنقاشات لم يتم التوصل إلى التوافق على مرشح بعينه لذلك تلتزم الجماعة الإسلامية

بقرار دعم د.أبو الفتوح.
وأكدت الجماعة أن أسباب دعم الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح أنه  لم ولن يكن أبدا خصما للهوية الإسلامية أو معرقلا للمشروع الإسلامى  ، ونقطة التقاء بين التيارات السياسية المختلفة إسلامية وليبرالية .
وأضافت أن وجود أبو الفتوح  فى الرئاسة سيحقق طمأنة لعدد كبير من المصريين على اختلاف توجهاتهم الدينية والسياسية وأنه لن يكون هناك هيمنة أو سيطرة لتيار واحد على كل مفاصل السلطة فى الدولة .
وأوضحت أن مشروع النهضة الذى تقدم به حزب الحرية والعدالة من خلال مرشحه الدكتور محمد مرسى يمكن تنفيذه من خلال مساندة الأغلبية
البرلمانية لها , مع التزام الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح حال فوزه بانتخابات الرئاسة بتكليف الأغلبية بتشكيل الحكومة .
وشددت على  ثقتهم فى أن أبو الفتوح سيكون منهيا لجراح الماضى ورافعا لمظالم من أضيروا من النظام السابق , وحافظا لحقوق الشهداء فى عهد النظام البائد , خاصة وقد عاين بنفسه مظالم السجون وما حدث فيها.
كما تؤكد الجماعة الإسلامية على أنه رغما من عدم نجاح الجهود التى بذلت للتوافق على مرشح بعينه فإنها ستظل أيضا ساعية لإتمام هذا التوافق بما لايتيح فرصة لإنعاش حظوظ الفلول فى الوصول للرئاسة .
كما تؤكد الجماعة الإسلامية على تقديرها لكافة المرشحين من الإسلاميين والوطنيين الذين يخوضون غمار المنافسة فى سباق الرئاسة داعية كل المصريين للوقوف صفا واحدا فى مواجهة فلول النظام السابق .
وتدعو الجماعة الإسلامية كافة القوى السياسية والثورية إلى تشكيل جبهة لحماية الانتخابات الرئاسية من التزوير والحفاظ على سلمية الثورة .

أهم الاخبار